الرئيسية / أخبار / سودان فويسس تنشر نص مذكرة شبكة الصحفيين السودانيين لمجلس الصحافة والمطبوعات للمطالبة باطلاق سراح الصحفي النور احمد النور

سودان فويسس تنشر نص مذكرة شبكة الصحفيين السودانيين لمجلس الصحافة والمطبوعات للمطالبة باطلاق سراح الصحفي النور احمد النور

Sudan voices

بسم الله الرحمن الرحيم
شبكة الصحفيين السودانيين
السيد: الأمين العام للمجلس القومي للصحافة
الموقر
الموضوع: إطلاق سراح الصحفي المعتقل النور أحمد النور
تعرب شبكة الصحفيين السودانيين عن قلقها العميق جراء زيادة وتيرة الإنتهاكات التي تتعرض لها الصحافة والصحفيين، وعلى الرغم من تعهدات رئاسة الجمهورية ووزارة الإعلام بإتاحة الحريات الصحفية اعتقل جهاز الأمن رئيس تحرير صحيفة الصحافة السابق ومراسل صحيفة الحياة اللندنية في مساء الخميس 24 اكتوبر 2014.
وتطالب الشبكة السلطات باطلاق سراح الصحفي النور أحمد النور المعتقل منذ 24 اكتوبر أو تقديمه لمحاكمة عادلة وعلنية.
وتدعو الشبكة جهاز الأمن للذهاب الى القضاء في حال تضرره من نشر أي مادة بالصحف السودانية، حتى يكون القضاء هو الفيصل بين الصحافة ومؤسسات الدولة.
وتشدد الشبكة على ضرورة حماية الصحافة من تدخل الأجهزة الإدارية للتاثير على عملها، مثل الرقابة المسبقة للنشر والمصادرات التي تتم عقب الطباعة لإضعاف الصحف والضغط على رؤساء التحرير لإعمال مبدأ الرقابة الذاتية لحجب المعلومات عن المواطنين.
وتستنكر الشبكة بشدة إساءة معاملة عدد من الصحفيين بدار المؤتمر الوطني أثناء انعقاد مؤتمره العام خلال الأيام الماضية، حيث احتجزت أجهزة حزب المؤتمر الوطني الأمنية عدداً من الصحفيين لعدة ساعات وصادرت منهم الأوراق وأدوات التسجيل ومنعتهم من أداء عملهم.
وتقدم الشبكة المذكرة لمجلسكم الموقر وفقاً للمادة 25\3 من قانون الصحافة لسنة 2009 التي تنص على (على المجلس اتخاذ الإجراءات المناسبة لكفالة حقوق الصحفي وحصانته). كما إن 8 (ه) الخاصة باختصاصات المجلس وتنص على (العمل على دعم وحماية حرية الصحافة ، وذلك بتقديم النصح للأجهزة المختلفة بالدولة فيما يتعلب وعلاقتها بالصحافة واقتراح القوانين أو التعديلات على القوانين التي تدعم حرية الصحافة، كما هو متبع في مجتمع تعددي)
وتشير الشبكة إلى إن المواثيق الدولية لحقوق الإنسان التي التي صادق عليها السودان تقر حماية الصحفيين من الإعتقال والانتهاكات التي يتعرضون لها أثناء تأدية واجبهم.
شبكة الصحفيين السودانيين
28 اكتوبر 2014

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*