الرئيسية / أخبار / إرتفاع حاد للاسعاربالاسواق

إرتفاع حاد للاسعاربالاسواق

Sudan voices

الخرطوم: حسين سعد
أشتكي مواطنون وربات منازل بالعاصمة الخرطوم والولايات من الارتفاع المستمر والمتوالي للسلع الاستهلاكية والذرة وسجلت الاسواق ارتفاعا ًملحوظاً ،وفي الخرطوم بلغ سعرجوال السكر كنانة سعة (50) كيلو(295)جنيه بدلاً عن(275)ومبلغ (60) لجوال السكر الصغير زنة عشرة كيلو فيما بلغ سعر جوال السكر المستورد مبلغ 285 جنيه،وبلغت قيمة لبن البدرة للكيس 150 جنيها وجوال الفحم مبلغ 150 جنيه بينما وصل سعر جركانة زيت الفول مبلغ (265)وزيت الطعام(تحمير) زنة (36) رطل مبلغ (245) جنيه بدلاً عن 160 جنيه.وفي الاثناء بلغت قيمة كرتونة الشاي 235 جنيه بدلا عن 210 جنيها وسجلت اسعار البن ارتفاعاً من 14جنيه للرطل الي مبلغ 22 جنيها اما الدقيق بينما ارتفعت قيمة (بكتة)الدقيق الي مبلغ 45 جنيه.وفي المقابل حافظت اسعار العدس والارز علي اسعارها ولم تسجل اي زيادة لكن اسعار البهارات سجلت ارتفاعا ملحوظا حيث بلغ سعر الشمارمابين (16الي 18) ورطل الكسبرة 12 جنيه ورطل الثوم 16 جنيه.وفي أسواق الجزيرة وبحسب مواطنون تحدثوا مع سيتيزن عبر الهاتف فان قيمة جوال الذرة (طابت) بلغت مبلغ 350 جنيه.وجوال الذرة(ودأحمد) 270 جنيه وجوال الفترتيتة مبلغ 240 جنيه بينما بلغ جوال الكبكبي مبلغ 620 جنيه وجوال العدسي 400 جنيه،وجوال الويكة 700 جنيه وجوال الفول المصري الحبة الكبيرة 800 جنيه بينما بلغت قيمة جوال الفول المصري الحبة الصغيرة مبلغ 600 جنيه.

وفي الأبيض أرتفع سعر أردب الدخن الي 1145 جنيه بدلا عن 1135 جنيها،وأردب طابت 705 جنيهات واردب القمح 700 جنيه واردب الذرة 620 جنيه،وبلغ كيلو الكركدى جنيها وكيلو حب البطيخ 6 جنيهات.وكانت منظمات إنسانية عالمية ومحلية قد وصفت الاوضاع الانسانية بولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق بالمنهارة وقالت ان النازحيين بالمنطقتيين يأكلون من أوراق الاشجار،وبشأن الاوضاع الاقتصادية في دارفورحذرت منظمات محلية وعالمية من خطورة إنفجار الاوضاع الإنسانية بالإقليم المنكوب ورددت تقاريراعلامية بان بعض مواطنوا الاقليم يقتاتون غذائهم من بيوت النمل،وفي ولاية غرب دارفور حذرت قيادات شعبية من خطر المجاعة التى تواجه المحليات الشرقية من الولاية ، مشيرين الى ان حجم المجاعة ستتسع مالم يتم الإسراع بعقد مؤتمر الصلح بين قبليتي الحمر بغرب كردفان والمعاليا بشرق دارفور .وقال وكيل ناظر المعاليا في لقاء مع اللجنة البرلمانية للصلح بين القبيلتين بمحلية عديلة بشرق دارفور أن المواطنين يعانون من فجوة غذائية واضحة بسبب الحرب.وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر فى جنيف قد قالت الاثنين الماضي أن استمرار تعليق أنشطتها الإنسانية فى السودان لأكثر من ثلاثة اشهر سيكون له عواقب وخيمة على الشعب السودانى فى المناطق المتضررة من النزاع المسلح ، خاصة وأن النزاعات إشتدت بصورة ملحوظة خلال الشهور الماضية وتسببت فى نزوح جماعى فى دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان. ولفتت اللجنة الدولية الى ان مايقارب مليون ونصف المليون شخص فى السودان قد تلقوا مساعدات الصليب الاحمر فى العام الماضي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*