الرئيسية / أخبار / الاتحاد الافريقي يعيين مقررة خاصة لانهاء زواج الطفلات

الاتحاد الافريقي يعيين مقررة خاصة لانهاء زواج الطفلات

Sudan voices

الخرطوم:أديس أبابا:حسين سعد
سمي الاتحاد الافريقي في اجتماعات دورته غير العادية الاسبوع الماضي بمباني المنظمة القارية بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا سمي الدكتورة فاطمة دلاج مقررة خاصة لانهاءزواج الطفلات،وقال بيان للاتحاد الافريقي تلقت الايام نسخة منه ان زواج الطفلات في القارة السمراء باتت قضية خطيرة حيث توضح الاحصاءات تزويج طفلة من بين ثلاث طفلات دون سن 18 سنة،وذكر البيان ان المقررة الخاصة ستقوم باجراء بعثات لتقصي الحقائق بشأن الانتهاكات والعمل مع الدول والحكومات ومنظمات المجتمع المدني والجهات الفاعلة لانهاء زواج الطفلات،وقال البيان ان المقررة الخاصة ستقدم تقارير سنوية للمنظمة القارية وانها ستعمل مع وزراء الشؤون الاجتماعية لتنسيق حملة الاتحاد الافريقي لانهاء زواج الطفلات في افريقيا،يذكر ان الدكتورة فاطمة دلاج كانت عضوة فاعلة في المنظمة القارية منذ العام 2010 ولها خبرة بحثية واسعة بشأن الأطفال والمراهقين كما عملت كخبير ومستشار لمختلف المنظمات بما في ذلك صندوق الأمم المتحدة الإنمائي واليونيسيف والمجلس الاقتصادي والمنظمة الوطنية لمكافحة المخدرات والإدمان في الجزائر.
وكانت طفلة تبلغ من العمر(13) بولاية جنوب دارفورقد انتحرت رفضاً لزواج إجباري من ابن عمتها وشنقت الطفلة التي كانت تحرز المرتبة الاولي متفوقة علي فصلها في نهاية الامتحانات علي وشك الالتحاق بالفصل السادس لهذا العام عندما تم منعها من مرافقة زميلاتها الي الفصل بغرض الزواج الذي رفضته شنقت نفسها ووجدتها أسرتها متدلية من فروع إحدى الأشجار بجوار القرية، وفي الخرطوم أبطل قاضي محكمة محكمة أمدرمان شمال للأحوال الشخصية نزار أحمد عبدالله،عقد زواج طفلة عمرها ثماني سنوات من رجل يبلغ من العمر (42) عاماً،وقال القاضي ان الزواج غير صحيح لجهة أن الزوجة دون سن العاشرة، المعروفة في قانون الأحوال الشخصية بـ(سن التمييز)، واضاف القاضي، من خلال البينات التي قدمت للمحكمة اتضح ان عقد الزواج تم عندما كانت الطفلة في الخامسة من عمرها”، اي قبل ثلاث سنوات.وقطع ناشطون وناشطات بعدم وجود اي إخطوات إتبعتها الدولة التي قالوا انها بل كانت تكرس أو تدعم من زواج الطفلات فضلاً عن دعم قانون الاحوال الشخصية السوداني لزواج الطفلة بسن التمييز وهي 9سنوات،وحددوا التحديات في عدم وجود قانون يحمي ٍ من زواج الطفلات بجانب العادات والتقاليد تعمل علي دعم زواج الطفلات والفهم الخاطي لرجال الدين ودعم القضية بالفتاوي الدينية بجانب المناخ السياسي والتشريعات في السودان غير الملائمة بالاضافة الي الهجمة الشرسة والممنهجة من قبل الحكومة علي منظمات المجتمع المدني لاسيما العاملة في الدفاع عن حقوق الانسان بالاضافة الي قلة وشح الموارد. بجانب ضعف الالتزام السياسي حول قضايا المراة في السودان لاسيما زواج الطفلات.الجدير بالذكر ان ناشطات وناشطون طالبوا بإلغاء قانون الأحوال الشخصية لسنة 1991م، وسن تشريعات تمنع وتجرم زواج الطفلات،بينما طالب طالب منتدي محاربة زواج الطفلات (دعوها تكبر)بإلغاء كافة القوانين التي تكرس لدونية المرأة،. وأشار الي وجود علاقة بين زواج الطفلات وقبول العنف المنزلي، الذي يرتفع في الولايات ذات المعدلات العالية لزواج الطفلات .وحذرت من المضار الصحية لزواج الطفلات لاسيما أمراض الناسور البولي والناسور الشرجي وسرطان عنق الرحم.وكان التحالف العربي من أجل السودان وهو تحالف تأسس في مايو 2008 يضم أكثر من 130 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية تناصر حماية ومساعدة من يعانون من أثار النزاع في شتى أنحاء السودان قد قال في تقرير له تلقت الايام نسخة منه ان القانون يتضمن مادة معيبة تتيح الزواج للطفلة من سن العاشرة حتى ولو بواسطة ولي الأمر أو بإذن من القاضي، فإنها جريمة خطيرة.وذكر أن كل القوانين الصادرة في سنة 1991م سواء قوانين الأحوال الشخصية أو الجنائية، معيبة ومتعارضة مع دستور السودان لسنة 2005 ومواثيق حقوق الإنسان والإتفاقية الدولية لحقوق الطفل والتي وقع وصادق عليها السودان.وأشارت بعض الدراسات والبحوث الميدانية إلى تمدد وإنتشار ظاهرة زواج الطفلات حيث كشف مسح تم في العام 2006 ان نسبة زواج الطفلات قبل بلوغ «15» عاماً كانت بنسبة 12.5% وقبل 18 عاما 36% ، في حين أن المتزوجات في الفئة العمرية من 15-19 سنة بنسبة 24.7% وبلغت في العام 2011 بحسب الدراسةـ حوالي 150 الى 60% بولاية جنوب دارفور والنيل الأزرق و20-30% بالولاية الشمالية ونهر النيل والجزيرة والخرطوم وان واحدة من كل ثلاث بنات في السودان تتزوج قبل بلوغ سن الثامنة عشر، وواحدة من كل عشرة بنات تتزوج قبل سن الخامسة عشر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*