الرئيسية / أخبار / جهر : حكومة السودان تدير عملية إنتخابية فاسدة تأتي بقيادة جديدة لإتحاد الصحفيين السودانيين

جهر : حكومة السودان تدير عملية إنتخابية فاسدة تأتي بقيادة جديدة لإتحاد الصحفيين السودانيين

Sudan voices

مواصلة لنهج السلطة فى تزوير إرادة المجتمع الصحفي، أُجريت إنتخابات (الإتحاد العام للصحفيين السودانيين) وقد ظهرت نتائجها – الموضوعة سلفاً – يوم (الأربعاء 9 سبتمبر 2014) بإحلال وإبدال شكلي فى أعلى رأس الهرم، شمل ( القيادات) التى إحتكرت المواقع القياديَّة لسنوات طوال، فيما يظل خط الإتحاد السياسي، وسياساته، هى ذات السياسات القديمة، والمواقف المُوالية للسلطة، والمُنفِّذة لبرنامجها بعيداً عن التمثيل الحقيقى لمطالب، ورغبات، وتطلُّعات الصحفيين العاملين في المهنة.

قابل (صحفيو المهنة) العملية الإنتخابية بالبرود، والتجاهل، وصلت حد المقاطعة، وبالمقابل جرت تحرُّكات مُكثَّفة داخل أروقة تنظيم (صحفيي السُلطة)، وبانت للعيان الصراعات المُستَتَرة بين تياراته المتصارعة، وفشلت محاولات رأب الصدع، والتسويات التى إنتهت بفرض القائمة (الفائزة)، رغم المقاطعة الواسعة من قبل (صحفيي المهنة).

كما هو معروف، فإن أي عملية إنتخابية (طبيعية) تتطلب القيام بخطوات أهمها:(نشر خطابي الدورة والميزانية، عقد جمعية عمومية يُناقش فيها خطابي الدورة والميزانية، نشر الكُشوفات الأوَّلية للناخبين، الطعن في الكشوفات الأوَّلية للناخبين، نشر الكُشوفات النهائية للناخبين، فتح باب الترشيح، نشر الكُشوفات الأوليَّة للمُرشَّحين، الطعن في الكشوفات اللأوَّلية للمُرشَّحين، نشر الكشوفات النهائية للمُرشَّحين، فتح باب التصويت، تقديم الطعون والشكاوى، إعلان النتائج النهائية) على أن تُتاح فترة زمنية مناسبة لكل خطوة – حدها الأدنى يوم- وأن تُشرِف على خطوات العملية الأنتخابية جهة محايدة تتمتّع بالنزاهة والأمانة، وأن يُتاح حق الرقابة للجهات الراغبة كالجمعيات ومنظمات المجتمع المدنى المختصَّة وغيرها.

غير أن العجلة التى لازمت العمليّة الإنتخابيّة، والطريقة التى نُظِّمت، وأُديرت بها الإنتخابات، أكَّدت سير النظام عكس حركة التاريخ، حيث غياب الديمقراطيّة والشفافية، والفشل التام فى تحقيق مُتطلَّبات الإنتخابات الأساسية بدلاً عن المضي صوب تحقيق متطلبات الإنسانية كالديمقراطية، والشفافية، وإحترام حقوق الإنسان، بما فى ذلك الحق فى الإنتخابات النزيهة والشفافة …إلخ.

إن المهزلة الإنتخابية الجارية في كافة النقابات والإتحادات المهنية، تتعارض ودعاوى النظام بشأن الحوار والإصلاحات السياسية،…الخ، وتهدف الطريقة التي يُدير بها جهاز الأمن البلاد، من بينها، الشأن الإعلامي، إلى تدجين المؤسسات الإعلامية، وتجفيفها من سمات الإستقلالية ، المهنية ، الديمقراطيّة ..إلخ، وتحويلها إلى مؤسسات مُدجَّنة أمنيّاً تتبع للنظام، وحزبه الحاكم.

تثمِّن (جهر) قرار مقاطعة الإنتخابات الذي أصدرته شبكة الصحفيين السودانيين، لكونه يُعبِّر عن إرادة جُموع الصحفيين العاملين بالمهنة، وتجدد (جهر) موقفها المُتوافق مع موقف شبكة الصحفيين، والمُعبِّر عن القواعد الصحفية كافّةً بعدم الإعتراف بنتائج تلك الإنتخابات المُزوّرة – غير الشرعية- وما يتمخَّض عنها، وتدعم إستمرار ومواصلة جهود تنظيم الصفوف لإستعادة المؤسسات النقابية، وتنقية السجل الإنتخابي من كافة الشوائب العالقة به كخطوة صحيَّة هامَّة، فى طريق إسقاط النظام بكافة قوانينه، بما فيها، قانون تنظيم عمل النقابات والإتحادات المهنية الساري، نحو نقابة صحفيَّة حقيقية حُرَّة، ووطن يسع الجميع.

تناشد (جهر) كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات) بقضايا رصد وتوثيق الإنتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : mailto:(sudanjhr@gmail.com(sudanjhr@gmail.com)

صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)

(السبت 13 سبتمبر 2014)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*