الرئيسية / أخبار / المجلس العسكري الانتقالي :إقالة رئيس القضاة والنائب العام ومساعده

المجلس العسكري الانتقالي :إقالة رئيس القضاة والنائب العام ومساعده

Sudan voices                       

منابعات / صحف

اصدر المجلس العسكري الانتقالي في السودان، اليوم قرارا أقال بموجبه النائب العام تجاوبا مع مطالب قادة الاحتجاجات، كما أصدر قرارات عدة بينها إقالة رئيس القضاء وإعفاء مدير عام الهيئة السودانية للإذاعة والتلفزيون، وتعيين الفريق مرتضى عبدالله والياً مكلفاً لولاية الخرطوم.

وتأتي قرارات المجلس مع تشدد في موقف قادة الاحتجاجات ومطالبتهم بحل المجلس العسكري وتشكيل حكومة مدنية رافضين فض الاعتصام المستمر منذ عشرة أيام أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة في الخرطوم،وسط دعوات إلى الخروج في تظاهرات  باسم الموكب الأبيض من أمام مستشفى الخرطوم وحتى قيادة الجيش.

وقال المجلس في بيان رسمي اليوم «أصدر رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن قرارا أعفى بموجبه عمر أحمد محمد عبد السلام من منصب النائب العام».

وشمل قرار رئيس المجلس العسكري إعفاء هشام عثمان إبراهيم صالح من منصبه كمساعد أول النائب العام، وإنهاء خدمة عامر إبراهيم ماجد كرئيس نيابة عامة. وقضى القرار نفسه بتكليف الوليد سيد أحمد محمود بتسيير مهام النائب العام.

يشار إلى أن المجلس العسكري الانتقالي بالسودان عيّن في وقت سابق من اليوم يحيى الطيب أبوشورة رئيسا للجهاز القضائي السوداني.

كما أصدر قرارات عدة بينها إعفاء مدير عام الهيئة السودانية للإذاعة والتلفزيون محمد حاتم سليمان من منصبه، وتعيين ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺍﻟﺮﻛﻦ ﻣﺮتضى ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ حاكما ﻟﻮﻻﻳﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ السودانية.

في الأثناء شدد قادة الاحتجاجات موقفهم وطالبوا بحل المجلس العسكري الجديد وتشكيل حكومة مدنية رافضين فض الاعتصام المستمر لليوم الحادي عشر على التوالي أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة وسط الخرطوم.

وأكد تجمع المهنيين السودانيين استمرار الاعتصام حتى تتحقق المطالب الرئيسيّة والتي من بينها محاسبة المسؤولين عن ارتكاب جرائم من النظام السابق.

وشدد تجمع المهنيين على سلمية الاعتصام، محذرا من محاولات التخريب المتعمدة ممن أسماهم بأعداء الثورة.
ودعا تجمع المهنيين إلى الخروج في تظاهرات اليومللمهنيين باسم الموكب الأبيض من أمام مستشفى الخرطوم التعليمي وحتى قيادة القوات المسلحة.

وتطالب المسيرة التي سيتقدمها الأطباء بإطلاق سراح بقية المعتقلين خاصة من أبناء دارفور وجميع الضباط الذين انحازوا إلى الحراك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*