الرئيسية / مقالات / علاء الدين الدفينة يكتب :سر الوجود…الوجد والوجدان.

علاء الدين الدفينة يكتب :سر الوجود…الوجد والوجدان.

Sudan voices                                                                     

علاء الدين الدفينة

لم أعجب ولن أتعجب على ما دار بميدان بري الدرايسة من فضح وافتضاح ونشر لغسيل قلت عنه يوما انه (كمونية) النظام واخر وجباته من كبش الوطن… امعاء وقيح وصديد… النظام يعرض بضاعته… هو ذاته النظام الذي عرفناه وعايشنا مراراته وقاومناه وعليه ظللنا ننتصر… يغوص وهو في سقوطه المشين… ونرتقي سامين وسامقين.
…….
ما الغريب في الامر حتى يتباكى البكاة؟؟؟ ما من شي غريب… هي اشياء متجددة… والمعادلة الجديدة في المشهد هي (التوثيق).
هي ذاتها المليشيات التي عصفت بالوطن وامنه وتلاعبت بوحدته وفرطت في سيادته وشطرت اجزاءه… هي ذاتها المليشيات التي رملت نساء جنوبنا الحبيب وثكلت نساء دارفور ويتمت اطفال جبال النوبة وجرفت اراضي النيل الازرق واغرقت اهل الشمال وجففت مشروع الجزيرة وعمدت على التغذي من الاموال المجنبة واستمرأت العصف بامن (الوطن والمواطن).
……..
الذي حدث ببري يستدعي المقارنة في العرض والعارض والمعروض اذ :
عرضت المليشيات اخلاقها الدموية وعقيدتها التي تربت عليها (فلترق كل الدماء).
وعرض الثوار اخلاقهم السلمية وعقيدتهم التي تربوا عليها (سلمية سلمية… ضد الحرامية).
اذا لم يحدث ببري شي سوى ان العارض استغل المعرض وعرض بضاعته… المعرض هو ميدان الحرية ببري… والعارضين هم الثوار والمليشيات… عرض الثوار اخلاقهم ومبادئهم… وعرضت المليشيات اخلاقها ومبادئها… وعلى المشتري ان يختار ما يناسبه ويلبي رغبته… فاما حرية الثوار او بربرية المليشيات المعتدية.
……
وعلى العالم ان يختار ويحدد موقفه ما بين نظام ساقط تحميه مليشيات ارهابية وما بين ثوار منتصرين تسربلوا بالإنسانية وتدثروا بالسلمية.
…….
وعلى كافة المنادين بالحرية والاعلاميين المساهمة الفاعلة والفعالة في الترويج لبضاعة الطرفين والاعلان عنها حتى تصل لكل (المستهلكين) في كل ارجاء العالم.
…….
اشكر بشكل خاص البربري الذي وثق للحدث وصوره ونشره وساهم من حيث لا يدري في دفع عجلة الثورة ودفع النظام للهاوية.

الجمعة 8 مارس 2019.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*