الرئيسية / بيانات / ‎بيان من الجبهة الوطنية العريضة

‎بيان من الجبهة الوطنية العريضة

Sudan voices

‎بسم الله الرحمن الرحيم
‎بيان من الجبهة الوطنية العريضة
‎ظلت الجبهة الوطنية العريضة منذ تأسيسها تدعو الى إسقاط نظام الانقاذ ورفض اَي تحاور معه، وتدعو الى محاسبة ومحاكمة رموز النظام وكل المتعاونيين معه، وإعادة هيكلة الدولة وحماية النظام الديمقراطي البديل وأعدت لذلك مشروع الدستور الإنتقالي الذي يجسد كل ذلك، كما أعدت مشروع معاقبة الفساد السياسي والفساد الإقتصادي والفساد الإعلامي والذي يتضمن العزل السياسي، كما أعدت مشروع الأحزاب الذي يجعل الأحزاب مؤسسات ديمقراطية لا تقوم على أساس ديني او طائفي ويمنع توارث القيادة ويحدد مدة ولاية القيادة فيها .
‎ظلت الجبهة الوطنية العريضة تحذر القوة التي تفاوض النظام لينتهي التفاوض بالمشاركة في النظام.
‎الان وبعد عذاب متصل امتد ثلاثة عقود ثار شعبنا كله في ١٩ ديسمبر 2018 في كل مدن واقاليم السودان بقيادة شباب الوطن مطالبا باسقاط النظام، وحرك النظام آلته القمعية المسلحة وسقط حتى الان ما يقارب خمسين شهيدا من شباب امتنا وأبطالها وأصيب المئات واعتقل الألوف وبدا النظام يتهاوى ويتساقط ويهرب من كانوا فيه ويتبرؤن منه.
‎تجمعت بعض القوى وانشاءت تنسيقية واصدرت بيان الحرية والتغيير .
‎وبما ان الوقت الان لتوحيد كل الجهود لهدف واحد أوحد وحيد هو إسقاط النظام واقتلاعه، فإننا الان نمد أيادينا للجميع، وحتى الى من نتحفظ على التعاون معهم لإختلاف الرؤى والموقف، مع الاحتفاظ بموقفنا المبدئي الثابت فيما أوردناه في مقدمة هذا البيان، لتكون الوحدة الأن على هدف إسقاط النظام ونقدم أطروحتنا لتناقش وتنفذ عند إسقاط النظام وسوف نتقدم بتعديلاتنا على وثيقة الحرية والتغيير وعليه فإننا نوقع وفق هذه التحفظات.
‎يسقط نظام الانقاذ وعاش الشعب السوداني المعلم وعاش شباب الوطن.
علي محمود حسنين
‎رئيس الجبهة الوطنية العريضة
‎٥ يناير ٢٠١٩م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*