الرئيسية / مقالات / عبدالعزيز ابوعاقلة يكتب :فقط الى من يهمه الامر : الي البلهاء والأغبياء 

عبدالعزيز ابوعاقلة يكتب :فقط الى من يهمه الامر : الي البلهاء والأغبياء 

Sudan voices           

عبدالعزيز ابوعاقلة 

# من قال  اي سلام عادل وشامل مع أنظمة الاستبداد والانتهاكات والفساد لا يحتاج الي اعتذار!!!

التاريخ يحدثنا في أي دولة في العالم حدثت فيها تسوية سياسية شاملة كان حدها الادني اعتذار علني وعفو اختياري مثال دولة جنوب أفريقيا التي يريدون محاكاة نفس تجربتها زورا وتدليسا  قد حدثت فيها اعتذارات وجبر الضرر أيضاً  ودول مثل روندا وشيلي والأرجنتين وغيرها …الخ. . . 

# اي سلام تاريخي وشامل لا توجد فيه ( العدالة الانتقالية ) والإنصاف ومحاسبة الجناة وعدم الإفلات من العقاب  .

# اي تسوية تاريخية كانت في اي دولة لا تسبقها وقف الحروب الداخلية اولا ومخاطبة جذورها واسبابها ومعالجتها بشكل شامل وقاطع .واستصحاب شعوبها المكتوية بنار الحرب ومساهمتها الفعلية في العملية السياسية بدلا من أن يكونوا متفرجين أو ينظر اليهم كآخر (سلماً ، حرباً ) ومحظور عليهم منطقة الوطنية السودانية التي لا تتسع لهم ..
# كل اتفاقات السلام السابقة في الوطن  لم تستمر لأنها كانت هناك فقط اطراف تفتقر لإرادة حقيقية لتنفيذها وشراء الزمن ، ولا زالت هذه الأطراف موجودة وتلعب في الساحة السياسية ولا تريد دفع التضحيات والمستحقات الوطنية طبقاً لأجندتهم الخاصة. ونزيد عليها انها الان مستنسخة بصور جديدة.

# عزيزي القارئ اذا لم تجد هذه العناصر الاساسية وغيرها وعناصر كثيرة فرعية لم نذكرها مكتوبة بالخط العريض في حيطان الوطن قبل البدء في اي  تسوية سياسية تاريخية في اي بلد ما فاعرف انه مباشرة تناول الطعام المسموم في أنظمة الاستبداد والقهر والفساد وتحن نسميه (كعك العيد الناعم ) وممنوع اصطحاب الاغبياء والبلهاء أو كما قال الإمام وكفي .

عبد العزيز ابو عاقلة 
اكتوبر 2018

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*