الرئيسية / مقالات / حمزه خليفه ابوريان يكتب : توك ناس….!!

حمزه خليفه ابوريان يكتب : توك ناس….!!

Sudan voices                                 

بقلم : حمزه خليفه ابوريان

الزمان بداية التسعينات في اعالي النيل ملكال قريه علي بعد عشرين كيلو من مدينة ملكال وارفة الظلال واشجار المانجو والجوافه واكثر اشجار فيها اشجار الدليب لذلك سميت الدليب هيل سكانها معظمهم من قبيلة النوير والنوير لا خيانه عندهم ولا طابور خامس يا معاك ياضدك في هذه القريه تعلمت اشياء كثيره واكثر شئ كنت حريص عليه ان اتعلم لغة النوير وطلبت من احد ابناء النوير وهو متعلم درس في مدارس الكامبوني الشهيره فاعطاني كتاب عنوانه توك ناس ومعناها كلام الناس اذ يعتبر النوير هم الناس وما سواهم اقل درجه لذلك يعتزوا جدا بلغتهم ولا يتحدثون لهجات ابناء جنوب السودان الباقين اللهم الا عربي جوبا جالت بذاكرتي هذه الذكريات الجميله وانا استمع للامام في خطبة الجمعه يتحدث عن البرنامج الذي شغل الناس ولازال مسيطر برنامج توك شباب واصبحت وئام شوقي نجمه ولو لا هذا البرنامج الذي لم يحضره الناس ولا يعرفونه لمازكرها احد فردة الفعل العنيفه من المشايخ هي التي اظهرت هذا البرنامج وجعل وئام شوقي معرفه بعد ان كانت نكره لذلك المجتمع يجب ان يلتفت لمشاكل الشباب ومعالجتها وهي تتمثل في العطاله والمخدرات والفراق الذهني اذ انحصرت القرايه فقط في الموبايل وضاعت الثقافه والادب وضاعت امهات الكتب التي علاها الغبار لا احد يفتح كتاب ليري ما بداخله وابسط شئ يقول مافي زمن لقراية الكتاب علما بانه منذ التخرج من الجامعه عاطل عن العمل لو عادت المكتبه كما كانت في السابق لانصلح حال معظم الشباب ومن يقراء الان يقراء شئ منحرف اما كتب التطرف او كتب الالحاد وهي مصيبه عظيمه نسال الله ان يهديهم جميعا لذلك اختفت قيم التسامح والمحبه والفضائل التي كانت تورث وتتناقلها الاجيال وكانت هي التي تميز السودانين دون فرز وكانو مثال للامانه والصدق حتي الجنوبين الذين انفصلو كانو مميزين لكن اختلف الزمان واختلف الاحفاد حتي قال فيهم د ود بادي
اي فضيله في الاجداد
ابت ما تبقي في الاحفاد
مسكت في النعوش الطاهره
واندفنت مع الجسمان
حمزه خليفه ابوريان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*