الرئيسية / شباب وجندر / هالة كمرات : طق النداء …..

هالة كمرات : طق النداء …..

Sudan voices                                      

بقلم : هالة كمرات

(أن تعيش الثورة امرا اكثر متعة وافادة)
فلاديمير لينين.

إن وعينا ونهجنا الفكري وحسنا الثوري أفرادا وكيانات هو الذي صاغ برامجنا وتفهمنا ومبادئنا لفهم المرحلة واماني الشعب الذي قبع النظام علي رقابه ظلما وهدرا. لا نرضى بأقل من كنسه كله الي مزبلة التاريخ لا تثنينا شبهة ولا مصلحة تنازل ولا تبريرات هبوط ناعم تلونه (كفاكم ) ومثلها من القادمات ولا ترهلات شرح كان حتى الامس .

ولن نتكلس في طرح يتقاعس عن همنا .ولا تتراجع لنا عزيمة ولا يلين لنا قتاد في انجاز همنا.
وان مناهج الداخل عندنا تلتصق وتتلاحم بالجماهير وعدم تغبيش وعيها. وكسر كل عصاة هينة تهش في تثبيط جماهيرنا وكسر تجمعنا او محاولة تسلق مرمنا من اجنحة النظام العالمي او ما يسمي نداء يسوق بواره الذي التقته من بورصة عملتها ليعرضه وهما ومنصات يتعالوا بها في سلم الشعب الأبي الذي يرد اي كيل لا يتماشي مع همه وتاريخه الثوري يندفع جماهيريا عند التعبير عن معاناته واماله وتوافق رغبته الحقيقية في التغير الجذري الذي يعبد الدولة السودانية المنهوبة.وحتما سوف يرد بضاعة السوق الهابطة كفاية بنسبة عشرين عشرين ومعدلة دستوريا.

وان كانت لنا تأخيرات في برامجنا الا أنها لا تمس قاعدتنا الذهبية المقدسة ورسالتنا العظمي(كنس واسقاط النظام كله حاضنته وقوانينه ومؤسساته ورموزه)..
كما ان ثورتنا تقود الي تحديد المسار وخلق المتجدد وتقويم المناهج .في اي حدود ما دام مرمنا وهدفنا باقي ..ومهر بدم أبنائنا وبناتنا.

لا تكلس وهدر وانصياع وراء اجندة توافق وان تعددت تبريراتها وقدمت في قوالب تنزانية او باريسية..بل سوف ندعم مصفوفتنا باعمدة صد تصد كل من يلف ويقود الطريق الهابط هنا او علي الارض ووسط كياناتنا….ولا تكلس. وانحناء نداء السودان وعناصره سوف يمر عبرنا لتحقيق وهمه في تسلق رهاب وسراب امجاد المؤتمر الوطني والتاريخ.

من غيرنا يعطي لهذا الشعب معني ان يعيش وينتصر .

هالة كمرات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*