الرئيسية / أخبار / منوعات : واكبت الموضة .. وحسنت دخول الناديين فانيلات اللاعبين نقلة نوعية تضفى جمالا وتدر مالا

منوعات : واكبت الموضة .. وحسنت دخول الناديين فانيلات اللاعبين نقلة نوعية تضفى جمالا وتدر مالا

Sudan voices

 

الخرطوم – عثمان الاسباط
حدثت نقلة نوعية لأزياء ثنائي القمة (الهلال والمريخ) فى السنوات القليلة الماضية، على مستوى ألوان الفانيلات والشورتات بعد ما كانت فى الماضي تعتمد بشكل اساسي على الشعارات ذات اللونين الأزرق والأبيض بالنسبة للهلال والأحمر والأصفر للمريخ ، وطالت تلك النقلة التصميمات والشعارات وأشكال أزياء فريقي القمة لتتوائم مع منجزات الموضة وتجاري التحول الكبير في ازياء الاندية على مستوى الاقليم والعالم في ظل ثورة الاتصالات التي قربت بين كل ماهو بعيد وبيننا.
ومن أبرز التحولات الجذرية في ازياء اندية القمة انها أضحت تحمل شعارات شركات راعية، وهو أمر لم تعرفه أزياء اندية القمة في سنوات الخمسينات والستينات وحتى العقد الاخير من القرن الماضي في سنوات التسعينات، وكان انصار العملاقين يتباهون بالشعارات ويتسابقون فى إقتناء الفنائل والتي شيرتات الزرقاء والحمراء بحكم الانتماء ، وظل حب الشعار هو السمة المميزة التى ميزة الاجيال السابقة وساهمت فى تحقيق الانتصارات والبطولات ، ولم يعرف العملاقين السبيل الامثل لإستغلال ازياء لاعبيها بالطريقة المثلي من اجل الاعلان والتسويق على غرار الاندية الكبري فى العالم ولم يستفيد ثنائي القمة من الشعبية الجماهيرية الجارفة من اجل الحصول على الكثير من العوائد المادية فى ظل ارتفاع الصرف وتزايد الحاجة للمال بإعتباره احدي ركائز صناعة الرياضة ، ولكن فى السنوات الاخيرة اتجه طرفي القمة نحو التسويق والاعلان من كبريات الشركات وبداءت التجربة من شركة (ام تي ان) للاتصالات التى قامت برعاية الناديين بمبالغ مالية كبيرة مقابل الاعلان على قمصان اللاعبين خلال عام او عامين فى المنافسات المحلية والافريقية ، وتوالت الشركات الراعية ودخلت شركة سوداني على الخط وتبعتها سامسونج ، ليتواصل العملاقين فى الاتجاه الامثل نحو اللحاق بركب الفرق العالمية فى سبيل الحصول على مبالغ مالية كبيرة من عوائد التسويق والاعلان لمجابهة الصرف المتزايد ، ويتمني الكثير من عشاق الناديين ان تتمكن انديتهم من تسويق شعاراتها بشكل افضل من الموجود الان حتى يضمن لها ذلك تحقيق عائدات جيدة لأجل مقابلة التحديات الكبيرة فى عالم المستديرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*