وصل رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد علي، والرئيس الإريتري أسياس أفورقي، إلى جدة قبيل مراسم توقيع اتفاق سلام تاريخي بين البلدين.

وذكرت قناة العربية الإخبارية الليلة الماضية أن آبي أحمد وصل إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة، حيث استقبله مسؤولون بارزون، على رأسهم الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، ووزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية أحمد قطان، ومسؤولون آخرون.

وأشارت القناة إلى أنه بعد وصول آبي بساعات وصل أسياس أفورقي إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي، حيث استقبله مسؤولون بارزون، على رأسهم الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، والوزير المرافق عصام بن سعيد، ومسؤولون آخرون.

وستستضيف السعودية اليوم الأحد توقيع اتفاق تاريخي للسلام بين إثيوبيا وإريتريا بحضور آبي أحمد علي والرئيس الإيتريي أفورقي.

وستنهي اتفاقية السلام حالة حرب بين إريتريا وإثيوبيا استمرت أكثر من 20 عاما. وساهمت السعودية في إبرام هذا الاتفاق التاريخي.