الرئيسية / أخبار / البيان الثاني ما يسمي (جماعة حمزة للجهاد ) بعد تبنيه الاعتداء الارهابي علي الصحفي عثمان ميرغني

البيان الثاني ما يسمي (جماعة حمزة للجهاد ) بعد تبنيه الاعتداء الارهابي علي الصحفي عثمان ميرغني

Sudan voices

اصدرت ما يسمي جماعة حمزه للدعوة و الجهاد بيان اطلعت عليه الصحيفة بعد تبنيها الاعتداء الارهابي علي الصحفي الاستاذ عثمان ميرغني وبررت  ذلك دفاعا عن غزة . وفي هذا البيان جعلت الشيخ ابوقرون في المرتبة الثانية بعد ابرار الكافرة ويليه ثلاث ضباط من جهاز الامن هم كانوا اعداء للتنظيم 

وفي ما يلي نص البيان:-

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان هام

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ* تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ) الصف:11،10}.
ايها الشعب السوداني المسلم :
ان الله سبحانه وتعالي قدَّم الجهاد بالمال على الجهاد بالنفس في غالب الآيات؛ لقوله تعالى: (انْفِرُوا خِفَافاً وَثِقَالاً وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ) (التوبة:41)، وقال تعالى: أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَجَاهَدَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لا يَسْتَوُونَ عِنْدَ اللَّهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (التوبة:19)، فالمقصود أن الجهاد في سبيل الله له شأن عظيم، وهو بالمال أفضل من بعض الوجوه، وبالنفس أفضل من بعض الوجوه، فالنفس أغلى شيء عند الإنسان فإذا جاهد بنفسه فهذا أفضل الجهاد، كونه يجاهد بنفسه، لكن بالمال يجهز المجاهد، و يشترى السلاح، الطعام والشراب و تشترى به المؤونة الذخيرة، فنفع المال متنوع، أما الجهاد بالنفس فهو جهاد خاص وهو بذل النفس في سبيل الله -عز وجل-، لكن ما يستفاد من المال أنواع منوعة كثيرة ، فلهذا قدم الله المال علي النفس في غالب الآيات، وذكرت النفس في آية واحدة في قوله -تعالى-: إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ.. (التوبة:111) فلما كان المقام مقام تقديم النفس وتقديم المال فتقديم النفس أعظم من تقديم المال، وأغلى عند الله وعند المؤمنين .
لهذا ايها الشعب السوداني المسلم :
ندعوكم لتنفروا باموالكم في سبيل الله وتجاهدوا بها نصرة لاخوانكم في غزة وفي عموم فلسطين من خلال تبرعكم عبر صناديق اغاثة الاقصي التي تجدونها بالمساجد المنتشرة بجميع ولايات السودان.
كما نبشركم انه التئم في غرة العيد بأذن الله وتوفيقه مجلس الفتوي الشرعية للجماعة واتفق علي المخرجات الاتية :
1/ الاسراع في تنفيذ مقررات اجتماع ( ادلب )
2/ الاتفاق علي احكام شرعية جديدة صادرة من محكمة الجماعة تضع مايسمي بالشيخ النيل ابوقرون في المرتبة الثانية للقائمة بعد الكافرة ابرار .ويليه ثلاث من ضباط مايسمي بجهاز الامن والمخابرات
مردوا علي النفاق وتخصصوا في ضرب الجماعات الجهادية وتسببوا في خسارة مجاهدي خلية الدندر واعتقلوا منفذى حد الكفر علي قراندفيل . بالاضافة الي مايسمي بموسي هلال .
3/ الاستعجال في تنفيذ الاحكام الخفيفة الصادرة في حق كلاً من : مايسمي بعووضة والمرضي ممول افكار الرافضة بالسودان
4/ يظل مجلس الفتوي في حال انعقاد دائم الي حين تحقيق المقررات
ايها الشعب السوداني المسلم :
اننا في جماعة حمزة للدعوة والجهاد نحزر الدولة ممثلة في مايسمي بجهازها الامني من مغبة الملاحقات الامنية التى تجريها ضد مجاهدي الجماعة ، واذ نعلن ذلك فاننا علي اتم الجاهزية علي وضع كافة
منسوبي الجهاز علي قائمة المطلوبين لدي الجماعة . لان الجهاد سنة ماضية الي يوم القيامة ومايمنعنا علي الاقدام علي ذلك الا لان الدولة ترفع شعار لا اله الا الله وان محمدا رسول الله
{وَدُّواْ لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُواْ فَتَكُونُونَ سَوَاء فَلاَ تَتَّخِذُواْ مِنْهُمْ أَوْلِيَاء حَتَّىَ يُهَاجِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ وَجَدتَّمُوهُمْ وَلاَ تَتَّخِذُواْ مِنْهُمْ وَلِيّاً وَلاَ نَصِيراً }النساء89.
ايها الشعب السوداني المسلم :
كما اسلفنا جاهدوا باموالكم في دعم مجاهدي غزة وادعوا لهم بالثبات وان ينصرهم الله علي عدوهم ويثبت اقدامهم انه نعم المولي ونعم النصير
واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

الشيخ مصعب
الناطق الرسمي لجماعة حمزة للدعوة والجهاد
ود مدني في 1/8/ 2014م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*