الرئيسية / أخبار / الحلو:حالة اللاحرب واللاسلم ليست خدعة وقواتنا علي أهبة الإستعداد لصد أي عدوان

الحلو:حالة اللاحرب واللاسلم ليست خدعة وقواتنا علي أهبة الإستعداد لصد أي عدوان

Sudan voices

كاودا – صوت الهامش      
قال رئيس الحركة الشعبية – شمال عبدالعزيز الحلو أن إستمرار حالة اللاحرب واللاسلم زهاء العامين عن طريق التمديد المتواصل لوقف العدائيات من الجانبين لايعد كونه خدعه من العدو لشراء الوقت من أجل القضاء علي المقاومة في دارفور والنيل الازرق وجبال النوبة .

ودعا الي ضرورة مواصلة التجهيزات والاستعداد الدائم لصد العدو المنطلق من المركز تحت أي لحظة.
ويشوب الهدوء في مناطق النزاع خاصة في جنوب كردفان وولاية النيل الأزرق عقب إعلان وقف إطلاق النار من قبل الحركة الشعبية والحكومة السودانية ، وتم تمديدها عدة مرات .

وطالب الحلو المهمشين بالوحدة والإلتفاف حول رؤية السودان الجديد والبحث عن طرق ووسائل لتحقيق الوحدة المبدئية لهزيمة المركزية الاسلاموعروبية، داعياً إلي إعادة بناء السلطة المدنية للسودان الجديد وتبني مبدأ الإعتماد علي الذات لتعبئة الموارد الداخلية بزيادة الإنتاج الزراعي من أجل تحقيق الإكتفاء الذاتي.

وبدأ مجلس التحرير القومي المنتخب أعماله في الأراضي التي تسيطر عليها الحركة الشعبية،ويمثل مجلس التحرير الجهاز الرقابي والتشريعي للحركة الشعبية – شمال.

ودعا الحلو لدي مخاطبته فاتحة أعمال المجلس في مناطق سيطرة الحركة بسن قوانين تسهل عمل المنظمات الإنسانية العالمية والمحلية لمواجهة الوضع الانساني المتردئ والتطهير العرقي والابادة الجماعية في مناطق الهامش ، والتخفيف من وطأة المعاناة وتشجيع اللاجئين والنازحين للعودة الي مناطقهم متي كان ذلك ممكن.

ورأي الحلو علي ضرورة عقد تحالفات قائمة علي أساس الحد الأدني مع القوي السياسية المعارضة للنظام،وطالب فروع الحركة في الخارج وفي مناطق سيطرة الحكومة بترتيب أنفسهم للمساهمة سياسياً ومادياً في النضال حتي يتحقق إسقاط النظام.

وتقاتل الحركة الشعبية، قوات الحكومة السودانية في ولايتي جنوب كردفان جبال النوبة ومناطق واسعة من النيل الازرق عقب اندلاع الحرب الثانية في العام 2011 ، وفشلت أكثر من عشرة جولات تفاوضية لإنهاء ازمة المنطقتين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*