الرئيسية / أخبار / حاكم جبال النوبة/ يعلن عن حدوث كارثة انسانية بالمنطقة و يدعو أبناء الأقليم بعدم المشاركة في الجرائم التي إرتكبها نظام البشير

حاكم جبال النوبة/ يعلن عن حدوث كارثة انسانية بالمنطقة و يدعو أبناء الأقليم بعدم المشاركة في الجرائم التي إرتكبها نظام البشير

Sudan voices

ناشد حاكم أقليم جبال النوبة / جنوب كردفان سايمون كالو كومي الخبراء والمنظمات الأنسانية المعنية بإزاحة خطر الأجسام غير المتفجرة ضرورة التوجه الي مناطق سيطرة الحركة الشعبية بالأقليم لنقل أو تفجير عشرات القنابل من أنواع المحظورة دولياً إسقطتها طائرات نظام الخرطوم علي المنطقة خلال الشهور الماضية،وأوضح كالو أن بعض هذه الأجسام سقطت داخل المدارس والمرافق الصحية ،وأضاف” حياة الالاف من المدنيين في خطر ما لم تتدخل الجهات المعنية،وفي الأثناء أشار كالو الي أن القصف الجوي المكثف ضد المدنيين منذ يونيو 2011م نزوح داخلي يقدر بحوالي (700) ألف مواطن يعانون من ظروف أنسانية صعبة جداً،وأعلن كالو عن حدوث كارثة أنسانية حال فشل المنظمات الانسانية في التدخل،وأكد كالو أن أكثر من مليون ومائتين ألف مواطن من أبناء الأقليم موجودين بالمناطق المحررة،وأضاف” رغم الظروف الانسانية الصعبة الا أنهم فضلوا أن يعيشوا بكرامة بعيداً عن القهر الأثني والديني والثقافي الذي تمارسه حكومة الخرطوم العنصرية ضد أي شخص غير مسلم وغير عربي،وقال كالو أن التضييق علي الحريات والإضهاد الديني الثقافي الممنهج والتوزيع غير العادل للسلطة والثروة والفشل في أدارة التنوع هو ما حمل السودانيين علي رفع السلاح ضد حكومة الخرطوم،وحيا كالو مواقف قوي المعارضة ضد مليشيات الدعم السريع مؤكداً أن هذه المليشيات مهتمها ترويع المواطنين ونهب أموالهم وإغتصاب النساء والأطفال،مطالباً مدعي المحكمة الجنائية الدولية إضافة الجرائم التي إرتكبتها مليشيا الدعم السريع في سجل التهم المودعة منضة المحكمة ضد البشير،ودعا كالو المنظمات الانسانية والحقوقية بضرورة مواصلة رصد الإنتهاكات والأستمرار في الضغط.
وناشد كالو أبناء جبال النوبة / جنوب كردفان في المؤسسة العسكرية ومليشيات الدعم السريع والدفاع الشعبي ومنسوبي النظام بعدم المشاركة في الجرائم التي يرتكبها النظام ضد أهلهم الأبرياء،وقال أن أبناء النوبة المشاركين في وفد التفاوض الحكومي ( دانيال كودي،باكو تالي رمبوي،محمد مركزو كوكو،منير شيخ الدين،بشارة جمعة أرو) بجانب عبد الباقي قرفة أستلموا أموال كبيرة من نظام البشير بغرض تسويف قضية المنطقة والحيلولة دون الحصول لحل شامل وعادل للقضية،وسخر كالو من سلوكهم الإنتهازي وقال قلوبهم مضطربة وجيوبهم مع البشير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*