الرئيسية / أخبار / مجلس الصحافة يعلق صدور الجريدة امس بسبب مقال ” محطات صغيرة “

مجلس الصحافة يعلق صدور الجريدة امس بسبب مقال ” محطات صغيرة “

Sudan voices  

احتجبت صحيفة (الجريدة) السودانية، عن الصدور امس الثلاثاء، بناءً على قرار المجلس القومي للصحافة والمطبوعات الذي قضى بتعليق صدورها ليوم واحد.

وقالت إدارة (الجريدة) –في صفحتها على فيسبوك- إنها قررت الإحتجاب اليوم، بعد تسلمها خطاب من مجلس الصحافة بتنفيذ تعليق الصدور خلال 48 من تاريخ استلام الخطاب.

وأصدر المجلس قرار التعليق تأييداً لقرار لجنة الشكاوى الخاص بمعاقبة الصحيفة بسبب عمود “محطات صغيرة” للكاتب عثمان عابدين بتاريخ 30 ديسمبر 2017م بسبب فقرة ورد فيها (ارجوك يا سلطان مايرنو تسحب الرتينزات والحجابات من التنفيذيين حتى يرحلوا عن البلاد)، وإعتبر الشاكي “سطان مايرنو” ذلك اتهام بممارسة الدجل والشعوذة.

وقالت ادارة الصحيفة إن إدارة المجلس رفض طلب (الجريدة) بتأجيل العقوبة بضعة أيام للايفاء بإلتزاماتها التحريرية كما حدث مع بعض الصحف الزميلة.

وأعربت إدارة الجريدة، عن أسفها “أن يطال العقاب قرائها بحرمانهم من مطالعتها”.

اطلع علي المقال للزميل عثمان عابدين :

محطات صغيرة – عثمان عابدين
سلطان مايرنو .. منو المكتفنا؟

أوجه هذه الرسالة إلى « سلطان مايرنو » وأتمنى صادقاً أن تصله وهو في أتم الصحة والعافية ورسالتي اليه على خلفية تصريحه « للأخبار » بأن كل رؤساء السودان قد زاروه في معقله ما عدا السيد الصادق المهدي وأضيف لمعلومات السلطان « أنا لم أزرك ».

يا سلطان أطلب منك صادقاً أن تكشف لنا عن أسماء الذين زاروك من التنفيذيين الحاليين وماذا طلبوا منك؟ وهل ساعدتهم في أن يخرجوا من أي زنقة ولا تصيبهم أي طوبة أو حجر وأن يلعبوا بالبلد كما هو ظاهر الآن ويتخذوا فينا القرارات الجائرة يأكلون الأخضر واليابس ويدبرون لنا كافة أنواع المكائد والألاعيب والمصائب ليغتنوا ونحن كالبهائم نقبل ولا نثور بل ويشتموننا يا سلطان مايرنو؟ هل يعجبك هذا؟ هل ترضيك الدردرة والمشقة التي نعيشها؟ هل يعجبك انعدام الدواء ورفع أسعار الدولار الجمركي وتفشي النهب والاختلاس؟ وأي مجرم يفلت من العقاب بل يمكن أن يكرم وترفع درجته الوظيفية مهما كانت القضية حتى لو أخلاقية؟
يا سلطان مايرنو أصحا معايا.. وقف مع العدل والحق.. شارك في الانتفاضة ضد التنفيذيين الحرامية وحوطهم حتى يلم بهم عمى وصمم وكساح في أرجلهم حتى لا يسمعوا ولا يتكلموا ولا يرو ويجلسون في بيوتهم حتى نستطيع إصلاح بلدنا وتنظيفها من أوساخهم وتفهاتهم.
سلطان مايرنو منذ فترة كبيرة وأنا مستغرب أشد الاستغراب على قرارات لا يمكن بلعها ولا يمكن أن تمر بسلام وأن من يتخذها سوف تسير الجماهير ضده مظاهرات صاخبة قد تكون مليونية لتقوم بخلعه من مكتبه وترمي به في أقرب برميل زبالة ثم تأتي عربية النفايات « إن وجدت » بحمله الى « المكب » لكن هذا الأمر لا يتم ويسلم المسؤول بل ينتفع من المال المسروق ثم يقوم « بشتمنا » وربما رمي ۱۰ أو ۲۰ في السجن وجلدهم وتقيد الجريمة ضد مجهول؟
سلطان مايرنو.. أرجوك اذا كنت قد أعطيت أي واحد من هؤلاء التنفيذيين المجرمين حجاب أو « رتيزنة » أو اسم لكي يحوطنا ويتلاعب بمقدرات البلد أرجوا أن تسحبه منه فوراً لأن الميزانية الجديدة لو اجيزت وطبقت أخشى عليك تجد بعدها حق « الدواية » ويمكن لقواك الخارقة أن تروح شمار في مرقة وتبقى زيك زينا وربما يزجون بك في السجن
ههههههه
« سلطان مايرنو » نصيحتى لك: خليك معانا على أقل شيء يقال إن نصير الحق وواقف مع مطالب الشعب السوداني في الحرية والعدالة والديمقراطية.
سندة:
السيد الصادق المهدي للمرة الثانية وخلال يومين ترد سمعتك الطيبة في محطات لأنك مفكر وموقفك من عدم الذهاب لأي أنطون « مشرف » والله العظيم.. بس نفسي أعرف منو من الرؤوس الغليدة بمشى لي مايرنو عشان يكتفنا.. أنا متهم واحد لمن ألاقي زول مايرنو بوري ليهو.
الجريدة
_______
الجريدة الإلكترونية 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*