الرئيسية / مقالات / هل تريد ان تبيع الوهم؟؟؟

هل تريد ان تبيع الوهم؟؟؟

Sudan voices

بقلم د.أمل الكردفاني  

هناك ملايين يبيعون الوهم .. كشيوخ الدين الذين يبصقون على ماء ليشربه موهوم بالمرض… والسياسيون الذين يعدوننا بغد مشرق … والمنظرون الذين يمجدون نظريات ستخرج العالم من بؤسه كما يزعمون ، ومثل مخرجي ومنتجي المسلسلات التركية التي ينتصر فيها الحب دائما في النهاية …وكهوليوود التي تبيع للمراهقين اوهام القوة …الخ…
هل تريد ان تبيع الوهم؟؟؟
ان الوهم يتمركز في اطماع الناس وامراضهم وشغفهم واحلامهم الموؤدة … فسر احلامهم…اقرأ ابراجهم …اكشف طالعهم على فنجان قهوة مرة … ان طرق بيع الوهم كثيرة … ان الشعب السوداني هو ابو الوهم نفسه ، لقد جاء رجل وادعى انه المهدي المنتظر فتبعه مئات الآلاف ولا زالوا يتبعونه ، وكان يأتنا مجدد للمهدية كل عشرين عام حتى كان آخرهم الترابي الذي كان يزوج القتلى من الجند للحور العين … وشيخ الامين القطب الصوفي .. وغيره من اقطاب التصوف والدجل والشعوذة … ومسؤول يقول ان علاج الازمة الاقتصادية سيكون بالقرآن … ومسؤول آخر رأى ان الرسول يوصيه برئيس الجمهورية خيرا … وبرلماني قال بأن حسن الميرغني ولي من اولياء الله الصالحين … انهم يمسحون كل مؤخرة من غائطها بألسنتهم .. دولة قائمة على بيع الوهم … مجتمع قائم على الوهم … احفظ عشرة احاديث وعشرين آية من القرآن واطلق فتاوى تكفيرية عشوائيا وستعتبر شيخ سلفي وسيلتف حولك المهووسون .. وستنكح مثنى وثلاث ورباع وفوق ذلك الغلمان الذين كاللؤلؤ المنثور … وستحصل على سيارة برادو وقصر ومرتب من جهاز الامن لكي تصدر فتاوى تشرع للحكومة كل افعالها وكأنها لا تنطق عن الهوى بل هو وحي يوحى…
هل تريد ان تبيع الوهم لهذا العالم؟؟؟
هذا سهل جدا … فالبشرية لا تؤمن بالواقع … لا تؤمن بالحقيقة ، يمكنك ان تدخل اليوتيوب وتحفظ محاضرات في التنمية البشرية لتقنع الأصلع بأن يحلق شعره الكثيف … ان العالم مفتوح على مصراعية لشراء الوهم … وهو منقسم الى ثلاثة انواع من البشر… جناة يبيعون الوهم..وضحايا يشترون الوهم…وقلة من الواقعيين امثالنا تتفرج على المسرحية وهي فاغرة فاهها من الدهشة ….
كن مثل بلال…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*