الرئيسية / الرياضة / المغرب يناشد الأفارقة دعمه لاحتضان مونديال 2026

المغرب يناشد الأفارقة دعمه لاحتضان مونديال 2026

Sudan voices 

الملغاشي أحمد أحمد يدعو اتحادات أفريقيا لتأييد الملف المغربي، ورئيس اتحاد الكرة الكاميروني يصف موقف المغرب بالتاريخي.

مراكش -( العرب ):

أبرز فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي للعبة قوة ملف بلاده للترشح لاحتضان كأس العالم 2026 حيث قال في كلمته “قوة ترشيح ملف المغرب لتنظيم المونديال تكمن في دعم الأفارقة لتحقيق حلم قارة لم تنل هذا الشرف إلا مرة واحدة”.

وأضاف لقجع “الوقت قد حان للتعبئة للدفاع عن حق مشروع سيعيد للقارة الأفريقية مكانتها في الساحة الكروية العالمية”.

وينافس الملف المغربي لاحتضان مونديال 2026 الملف الثلاثي الذي تقدمت به الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك، وسيقدم المغرب ملفه رسميا للفيفا في 16 مارس الجاري خلال اجتماع للاتحاد الدولي بكولومبيا.

وشدد لقجع مرة أخرى على أن ملف المغرب يمثل ملفا لقارة بأكملها مطالبا بالالتفاف خلفه ومساندته في سباقه المحموم مع الملف الأميركي المشترك.

شريك استراتيجي

خلال كلمته أشار لقجع للمجهودات التي يبذلها المغرب ليكون شريكا استراتيجيا بالقارة السمراء، مؤكدا أن تطوير كرة القدم النسوية يتطلب الكثير من الجهود.

وأعلن المغرب سعيه لاستضافة مونديال 2026 للمرة الأولى في تاريخه، علما أنها المرة الخامسة التي تتقدم فيها المملكة بطلب لاستضافة أكبر مسابقة كروية في العالم.

ومن جهته دعا الملغاشي أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، رؤساء اتحادات القارة السمراء إلى دعم الملف المغربي لاحتضان مونديال 2026، والتعبير عن التزام الجميع بذلك. وفي كلمته خلال افتتاح المؤتمر الأفريقي لكرة القدم النسائية، بمراكش (جنوب المغرب)، قال”من الشرف لكل أفريقيا أن يكون لديها مرشح لتنظيم كأس العالم 2026”، مناشدا بعدم التقليل من شأن هذا الترشح.

وأكد “ترشح المغرب زرع أملا في نفوس شباب القارة الأفريقية على جميع المستويات، حيث أن تنظيم نهائيات 2026 على الأرض الأفريقية سيساعدنا كمسؤولين وكعائلات لمنح تربية لائقة لأبنائنا”. وشدد رئيس الاتحاد الأفريقي على أن دعم الملف المغربي والدفاع عنه واجب على الجميع، قائلا “الكرة في ملعبنا، لنفكر جيدا، الأمر يتعلق بعزتنا وتضامننا وقيمنا كأفارقة”.

ودعا أحمد أحمد المغرب لمضاعفة جهودها الإعلامية، لتعزيز ترشيحها لكأس العالم 2026. وقال رئيس الاتحاد الأفريقي إن المنافسة بين ملف الولايات المتحدة الأميركية وكندا والمكسيك المشترك والملف المغربي “إعلامية”. 

وأضاف الملغاشي أنه يجب على أعضاء الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن يطرحوا على أنفسهم سؤالا حاسما “ما الذي يمكن أن يقدمه العالم للشباب الأميركي وكيف يمكن أن يخدم الشباب المغربي والأفريقي”.

وأكد أنه بالنسبة إليه، يظل توفير الأمن وحماية البيئة هي القضايا الحقيقية لكأس العالم 2026. وقال “أريد كأس العالم الذي يحترم جوانب الانسانية والامن والبيئة وهذه العناصر الثلاثة هي القضايا الحقيقية لكأس العالم”.

وحثّ رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الاتحادات الوطنية في القارة إلى دعم “هائل” لترشيح المغرب لاستضافة كأس العالم 2026 لكرة القدم، وذلك بحسب بيان نشره الموقع الالكتروني للاتحاد.

وأورد البيان “في أعقاب الإعلان الرسمي من المملكة المغربية عن طلبها استضافة نسخة 2026 من كأس العالم لكرة القدم، أخذ رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أحمد أحمد علما بهذا القرار، ودعا كل الاتحادات الوطنية الأفريقية إلى توحيد قواها لدعم مفتوح وهائل لهذا الترشيح”.

وأشار الملغاشي أحمد إلى أنه تلقى “دعم رؤساء المناطق الإقليمية الست” في الاتحاد الأفريقي، مبديا استعداده لإطلاق مبادرة من القوى الأساسية في القارة “لإقناع العالم بأحقية” الترشح الأفريقي، بناء على القدرات التنظيمية الفعلية للمغرب.

دعم كاميروني

وصف ديوديوني هابي رئيس اتحاد الكرة الكاميروني موقف المغرب بالتاريخي والشجاع، بعدما أكد فوزي لقجع دعمه لاحتضان الكاميرون أمم أفريقيا 2019، وعدم دخول المملكة طرفا منافسا لها. كما أثنى رئيس اتحاد الكرة الكاميروني في تصريحات صحافية على موقف المغرب والذي عكس عمق وقوة العلاقات بين البلدين، مضيفا أن بلاده لن تبخل على المغرب كرد فعل بدعمه الكامل والمطلق في سباقه لاحتضان مونديال 2026. وكان فوزي لقجع فاجأ جميع الحضور في مناظرة كرة القدم النسوية المنعقدة بمراكش، حين أكد أن المغرب يدعم الكاميرون لإنجاح نسخة الكان المقبلة، نافيا كل المزاعم التي رشحته لاحتضان هذه المسابقة.

دعا فوزي لقجع رئيس اتحاد الكرة المغربي مجددا البلدان الأفريقية لدعم ملف احتضان ترشيح المغرب لتنظيم مونديال 2026، وذلك على هامش احتضان المملكة للمناظرة الأفريقية لكرة القدم النسوية بمدينة مراكش

ووجه الفيفا رسالة تحذيرية للدول الأعضاء من الانخراط في أي فعل تضامني، مع البلدان المترشحة لاحتضان مونديال 2026، حتى 13 يونيو المقبل، موعد الإعلان عن مستضيف البطولة.

وشمل الخطاب 6 صفحات وتضمن العديد من التحذيرات والتهديدات التي بدا أنها موجهة للمغرب خصوصا، حيث وقع في الأشهر الأخيرة، أكثر من 54 اتفاقية تعاون، مع اتحادات كروية مختلفة. وقال الفيفا، خلال الخطاب، إنه يهدف إلى الحفاظ على مبدأ تكافؤ الفرص بين الدول المتنافسة وضمان النزاهة والشفافية.

وقد أزعجت مواقف رئيس الفيفا، جياني إنفانتينو، المغرب مؤخرا، خاصةً في ظل تفضيله لتنظيم مونديال 2026، في أكثر من دولة بسبب ارتفاع عدد المنتخبات المشاركة، إلى 48 منتخبا.

وكشفت وسائل إعلام أميركية أن ملف المغرب سينال ثقة أعضاء عمومية الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) خلال جلسة التصويت المقرر من خلالها إعلان اسم الدولة المستضيفة لنهائيات كأس العالم 2026.

ويعقد كونغرس “الفيفا” إجتماعا في الثالث عشر من شهر يونيو المقبل قبل انطلاق بطولة نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، من اجل اختيار الملف الأفضل لاستضافة مونديال 2026 من قبل 211 اتحادا كرويا منضوين تحت لواء الاتحاد الدولي لكرة القدم في أول اختيار للجمعية العمومية بعدما كان المكتب التنفيذي هو الذي يختار البلد المستضيف. وبحسب التسريبات الأميركية، فإن الملف المغربي يحظى بدعم واسع من طرف اتحادات قارية وإقليمية ووطنية عديدة، مما يعزز فرصته في الفوز بثقة “الفيفا”، على العكس تماما في ما يتعلق بالملف المشترك للثلاثي الأميركي الشمالي.

وسيحصل المغرب بالفعل على دعم خاصة من الاتحادات الآسيوية واتحادات أميركا الجنوبية فضلا عن الاتحادات الأفريقية والعربية، وهو ما يجعله قادرا على الحصول على 104 أصوات في كونغرس الاتحاد الدولي للظفر بشرف تنظيم العرس العالمي.

  • العرب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*