الرئيسية / شباب وجندر / طلاب الحركة الشعبية/مركزية جامعة سنار مجمع السنتر

طلاب الحركة الشعبية/مركزية جامعة سنار مجمع السنتر

Sudan voices

طلاب الحركة الشعبية لتحرير السودان splm/s
الحرية العدالة المساواة الوحدة الطوعية
مركزية جامعة سنار مجمع السنتر

في إطار فعاليات طلاب الحركة الشعبية لتحرير السودان لبث الوعي والاستنارة وسط الشريحة الطلابية والسعي الدؤوب لتمليك حقائق الواقع السوداني أقام طلاب الحركة الشعبية لتحرير السودان منبر للحوار والنقاش حيث بدأ المنبر بالتحية لمؤسس ومفجر ثورة الهامش الرفيق د.جون قرنق ديمبيور ،مرورا بالقائد العام للجيش الشعبي ورئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان ونائبيه مرورا بالأمين العام عمار آمون ورئيس هيئة الأركان للجيش الشعبي عزت كوكو. ثم تناول الرفاق جملة من قضايا الواقع السوداني حيث أصبح الذي أصبح عبارة عن مسلسل دراماتيكي يعرض حلقاته على الشعب السوداني نتيجة لممارسات النخب السياسية في المركز التي تنحدر من ايدلوجيا اسلامو عروبية مما أدى إلى وضع مأزوم في كل مرافق الحياة السودانية .
حيث تناول المتحدث الأول الراهن الطلابي بدءاً من البيئة الجامعية ووصفها بأنها لا تصلح لتلقي المعرفي ،و المنهج التعليمي لأن المنهج ذات توجه أحادي اقصائي مبنية على ايدلوجيا الاسلامو عروبية وتعمل على إعادة انتاج الآخرين داخل الحقل الثقافي الايدلوجي ، ووضع رؤية منهج السودان الجديد هي ديمقراطية التعليم وعلمنة التعليم ومجانيته مع الزاميتها وفيدرالية التعليم.
وتناول مشروع السودان الجديد وشخص أمراض السودان القديم الذي أبرزت إفرازاتها في كل المجالات نتيجة للممارسات المنهجية للحكومات السودانية ،وطرح المتحدث مشروع السودان جديد كأطروحة جادة لحل قضايا الدولة السودانية العالقة ،حيث ً بدأ بالمبادئ الأساسية للحركة مرورا بالأهداف الرئيسية لمشروع السودان جديد ، كما تناول المرتكزات الفكرية للسودان الجديد ووسائل تحقيق مشروع السودان الجديد.
وتناول المتحدث الثاني قضية الاقتصاد واتحدث عن كل الأنظمة الاقتصادية التي مارست في العالم واتحدث عن الاقتصاد الاشتراكي والاقتصاد الرأسمالي واتحدث عن الاقتصاد الاسلامي في داخل الدولة السودانية واتحدث عن العمودالفقري في داخل مشروع السودان الجديد هو الاقتصاد المختلط. المتحدث الثالث تناول قضايا الراهن السياسي المرير بدءاً بالانهيار الاقتصادي العام و الارتفاع الجنوني للاسعار مع تدني قيمة الجنيه أمام العملات الاجنبية وأكد أن الأزمة الاقتصادية يرجع لغياب مشروع اقتصادي حقيقي قادر على دفع عجلة التطور الاقتصادي للنمو والازدهار وأشار الى الوضع الإنساني الأليم للشعب السوداني في ليبيا وأيضا تحدث عن الانتداب الروسي في السودان ووصفها بأنها تخدم مصالح النظام فقط ، وتناول ايضاعن ثورة الخلاص وممارسات الأجهزة الأمنية والشرطية ضد المحتجين.

وقبل ختام المنبر داخل في المنبر التنظيمات السياسية وتم الرد على كل المداخلات رد وافي
وختم المنبر بمورلات الحركة الشعبية لتحرير السودان

الايادي القابضات على جمر القضية لا تكل الإنتظار✌✌
مركزية جامعة سنار مجمع السنتر
8/2/2018   

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*