الرئيسية / فنون وثقافة / هاشم صديق | اُغنية للشوراع….

هاشم صديق | اُغنية للشوراع….

Sudan voices

اُغنية للشوراع   
شعر : هاشم صديق

إتعلمت منك يا مُدَرِ سّه
يا شوارع
كيفن أجْمع وعي وفكره
وتبقى مبدا.
وكيفن أدرس
كيفن أحسِب
قَبل أبدا
وكيفن أطرح
كُل خاين في بلدنا
من عددنا
وكيفن أكتِب
وكفين أسمَع
وكيفن أقرا.
…..
إتعلمت منك يا مُدَرِسّه
يا شوارع
كيفن أسأل لما تغلبني المعاني
وياتو مرجع من دروسك
بلقى فيهو المعنى تاني
وكيفن أصمُد
لما تجتاحنا العواصِف
وكيفن أحمل راية اسمك
بيها صابِر وديمة واقف
…..
إتعلمت منك يا مُدَرِسّه
يا شوارع
كيفن أضحك للبنادق
لما تَعْدِل
طلقة .. طلقة
وكيفن أبصُق في المشانق
لما تَختَا
وكيفن اختار البعجبِك
وكيفن أرفض
وكيفن أبقى.

والليلة مالِك
يا مُدَرِسّة يا شوارع؟!
ساكتة مالك؟!
هيجي … موجي
اتحركي … اتكلمي
عيدي عرسك يا شوارع
وبي دمانا اتحنني
وماتحزني
ما تحزني
ما تحزني
الدم حريرتك
والهتاف إيقاع رقيصك
والغضب كُلّ الغضب
تاجك ضريرِتك
…..
ساكتة مالك
يا شوارع يا مُدَرِسّة
والكلام حقك كتابنا
وسيفنا ده البعرف خلاصنا
ساكتة مالك؟!
والكلام أصبح رخيص
جوّه الدفاتِر
للبِزيفوا والمنافقين
والعسَاكِر
وللزمان كان في صفوفنا
وباع قَسَمنا وفاتنا ناكر
…..
يا شوارع يا مُدَرِسّة
زيدي درسك وعَلِّمينا
وأبقِي ديمة المعنى فينا
خير يدفق
ونور بيشرِق
في البوادي وفي المدينة
وقولي لي تاريخنا سجِّل:
لو غلطنا
تاني صَحَحْنا وصحينا
ولو زمان سوونا مُتنا
حصة من درسك حيينا
بس يا شوارع فتّحي
واتكلمي و إتفجري
وهُزي المدينة
……
يا شوارع يا مُدَرِسّة
يا ما إتعلمنا منك
التجارب هي الإجابة
والمبادئ معنى حاسِم
وما ها ترنيمة وكتابة
والخزاين في قصُور السادة
خيرك
وإنتي خيرك للغلابة
وليهو بنخوض الحرابه
ولسّه قولي وعلمينا
الدروس الليله واجبة
وإنتي في دروسك أمينة
إتحركي وما تخذلينا
اتكلمي وما تخذلينا
هزي سيفك وخلّصينا
من لصوص آخرالزمان
الهاصو في جامع المدينة
وريحينا
يا شوارع
يا مُدَرِسه
يا أمينة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*