الرئيسية / مقالات / شعب جبال النوبة والنيل الازرق ليسوا برهينة لقوي المعارضة المترفة

شعب جبال النوبة والنيل الازرق ليسوا برهينة لقوي المعارضة المترفة

Sudan voices

ايليا أرومي كوكو  

شعب جبال النوبة والنيل الازرق ليسوا برهينة لقوي المعارضة الخرطوم المترفة لايهم أمرهم من بعيد او قريب . ما يقارب السبع اعوام ظل شعبي جبال النوبة والنيل الازرق يعانيان الجوع والتجويع والقتل والابادة الجماعية. طيلة السبع اعوام الماضية وشعب المنطقتين في حصار كامل ومحكم بري وجوي بألة الحرب وسلاح الغذاء .

لم تسلم المدارس ولا مشافي او دور العبادة او مرافق المياة والحقول والمزارع من الضرب بالطيران الحكومي

طيلة السبع اعوام الماضية وشعب المنطقتين في حصار كامل ومحكم بري وجوي بألة الحرب وسلاح الغذاء

مجازر الاطفال في غير مكان في جبال النوبة والنيل الازرق صور النساءالمشوهات مقطعات الارجل والايدي

سبع سنوات وجبال النوبة والنيل الازرق سجن كبير ومعتقل واسع ادخلت فيه الحكومة السودانية هذه الشعوب

اعتقلت الحكومة السودنية أهل جبال النوبة والنيل الازرق في زنزانة ضيقة ورشتهم بالمواد الكيمائية مسمومة

زهاء السبع سنوات الماضية لم تحرك قوي المعارضة السودانية ساكناً في الشارع السوداني ضد ما يحدث هناك

واجهت شعوب هذه المناطق جبروت الطغاة في الخرطوم وعنجهيتهم بل واجهوا الغطرسة والصلف المتفرعن

لم تقف أي جهة محلية او دولية في وجه نظام ظالم خاشم استباح في وضح النهار ابادة شعبه بالاسلحة المحرمة

ترك شعب جبال النوبة والنيل الازرق لوحدهم في ساحة معركة غير متكافئة شعب اعزل ونظام متسلح باطش

لم تكن الحرب في جبال النوبة والنيل الازرق حرب بين حكومة وحركة متمردة كما يشاع ويزعم ويدعي

كان الحرب دائماً وستظل هي حرب نظام او حكومة ضد شعبها انها حرب عنصرية حرب الابرتايد السوداني

لذلك لم يتعاطف معه كل الوان الطيف السودان من احزاب وواجهات شعبية او غيرها كلهم لزموا صمت القبور

فلا تستغرب مطالبتهم من الحركة الشعبية بعدم التفاوض مع الحكومة او بتأجيل المفاوضات والمطالبة بالمعتقلين

شعب معتقل و يحاربونه لأكثر من سبع اعوام عجاف من الجوع والمسبغة يراهن ككبش فداء للمترفين في الخرطوم

اولوية شعب جبال النوبة والنيل الازرق هو اعلان وقف شامل للحرب في المنطقتين وفتح الممرات للعون الانساني

هذه الاولوية لا تهم من قريب او بعيد كل القوي السودانية الحاكمة والمعارضة علي السواء والنار بتحرق الواطيها

علي الحركة الشعبية بقيادة القائد عبد العزيز ادم الحلو عدم الالتفات الي هذه الامور الانصرافية فقضية شعبهم اولي

نعم للحلول الشاملة لكن ليس علي حساب شعب يقتل ويباد ولا يجد تعاطف من قوي معارضة تكيل بمكيالين .

eliyakuku@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*