الرئيسية / شباب وجندر / اماني مالك : رسالة الي اسراء وشيماء

اماني مالك : رسالة الي اسراء وشيماء

Sudan voices

اماني مالك   

إلى إسراء و شيماء

ما أصعب أن تفارق ام فلذة من فلذاتها ولو لبضع ساعات .. أنه قلب الأم وحنينها الدفاق.. وقلب ام تعشق النضال وكرامة الوطن

بناتي العزيزات : إسراء ابراهيم الشيخ .. شيماء ابراهيم الشيخ 
اكتب اليكن والدموع تسيل .. والقلب ينفطر من الحنين .. حنين ام صعب عليها أن تفارق بنتيها العزيزتين بعد أن عز اللقاء .. بأمر جلاوزة السلطان وجور الزمان ..
بناتي العزيزات :
اصدقكن القول بأنني لم أنم بالامس .. ولم يعرف النوم إلى عيني سبيلا .. ولم تفارق ذكراكن خيالي ولم تزل عن عيني والخيال يزول.. ولكنها الأقدار .. فتلك أقدار الله .. وتلك هي مشيئته .. أرادت أن أكون بعيدة عنكن في هذا الظرف العصيب ..
بناتي العزيزات :
تمر الساعات بطيئة واحسبها سنوات وأنابعيدة عنكن أمني النفس بأن ألقاكن وأنتن كم العهد بكن دوما .. شموخا وعزة وإباء ..
بناتي العزيزات :
أنها ضريبة الاوطان التي كتب علينا أن نؤديها سجنا وتعذيبا وشقاء ..من أجل إنسان هذه البلاد الطيب الكريم .. الذي لم يخلق ليذل أو يهان .. بل خلق ليعيش في عزة واباء وكبرياء .. كتب علينا أن نتقدم في المسير نحو الخلاص لشعبنا .. وها نحن قد تقدمنا لا نخاف سجنا .. ولا ترهبنا قسوة السجان ..
بناتي العزيزات :
أنه قدركن أن تكن من أسرة لم تعرف طريقا سوى درب النضال .. لم تهن يوما ولم تستكين .. كان جزاؤها في حب الأوطان المعتقلات والسجون .. فحب الأوطان أورد هذه الأسرة المهالك والسجون ..
أنها الوطنية التي ارضعتكن أياها فجرت في الدماء منكن والعروق .. وتعهدها والدكم بالرعاية حتى غدت حية تمشي في الدروب ..
بناتي العزيزات:
انني بقدر حزني وبقدر البعد وبقدر المصاب .. لكم انا فخورة بكن .. فاتن في درب النضال قد سرتن .. وذاك درب الأكرمين..
انا ليس لي سوى الصبر الجميل .. فعسى الله أن يجمعني بكن اليوم أو في الغد الآتي القريب ..
بناتي العزيزات
عليكن بالصبر .. توشحن به .. واعلمن أن في سبيل الأوطان تهون الحياة .. فانا فخورة بكن وبكل المناضلات من بلادي ..
بناتي العزيزات:
صحيح انكن صغيرات في السن ولكن لكن عقول تزن الجبال رجاحة ورزانة و كبرياء ..
انني ساظل أدعو الله في الصباح وفي المساء أن يفك أسركن و كل المعتقلين من بلادي الشرفاء.. وأن يفك الله أسر الوطن الكبير..لكن الدعاء وبقلب ام تملكه الخشوع ..وان يحفظكن الله حبيباتي

أمكم الفخوره بكن دوما
اماني مالك 
١ فبراير ٢٠١٨م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*