الرئيسية / أخبار / النظام يمنح “يوناميد” أراض لإنشاء قاعدة بجبل مرة فى دارفور

النظام يمنح “يوناميد” أراض لإنشاء قاعدة بجبل مرة فى دارفور

Sudan voices

(أ ش أ )

أقرت حكومة ولاية وسط دارفور بالسودان وثيقة ستمنح بموجبها بعثة حفظ السلام “يوناميد” أراضٍ لإنشاء قاعدة عمليات مؤقتة فى “قولو” بجبل مرة.

ووقع والى ولاية وسط دارفور الشرتاى جعفر عبد الحكم، على وثيقة تسليم المقر الجديد فى قولو بوسط جبل مرة لرئيس البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقى بدارفور “يوناميد”، كنجسلى ماما بولو.

وجاءت الوثيقة وفق اتفاق مسبق بين الحكومة السودانية والبعثة لتخصيص قطعة أرض يبلغ مساحتها حوالى 80 فدانا شمال شرق مدينة قولو بمحلية وسط جبل مرة، بعد انسحاب يوناميد من عدة مناطق فى دارفور.

وقال الوالى إن تسليم الأرض جاء وفقا لخطاب وزارة الخارجية بعد موافقة “يوناميد” بشروط حكومية تمثلت فى مساهمتها فى إنشاء مؤسسات لحكومة الولاية فى قولو حتى تكون قريبة من البعثة للمزيد من التنسيق ، إلى جانب مراكز للشرطة ومقار للنيابات والمحاكم وتدريب الشباب وتوظيف العمالة المحلية تشجيعا للاستقرار.

وأضاف أن الطرفين اتفقا على أن تساهم “يوناميد” فى تعبيد طريق (نيرتتى ـ قولو ـ روكرو) لتسهيل التواصل للطرفين والمواطنين ، خاصة أن المنطقة تتميز بأنها منتجة ما سيدفع عجلة التنمية والازدهار الاقتصادي.

وأشار إلى حصوله على موافقة المواطنين بإخلاء الأرض التى كانوا يستغلونها للزراعة الموسمية بعد تعويضهم من قبل الحكومة وتسليمها للبعثة خالية من أى نزاع.

من جانبه ، أكد رئيس “يوناميد” أن انتقال البعثة لجبل مرة سيشجع العديد من المنظمات الدولية لنقل أعمالها إلى قولو للمساهمة فى تنمية المنطقة.

وأبدى مامابولو استعداد “يوناميد” للتعاون الكامل مع الحكومة فى مستوياتها المختلفة فى سبيل تحقيق السلام الاستقرار.

يذكر أنه فى سبتمبر الماضى ، قالت الخرطوم إنها تنتظر تصورا من “يوناميد” حول تفاصيل قاعدة “قولو” بجبل مرة.

ويقع جبل مرة ، وهى منطقة غنية بالمياه وتتمتع بمناخ معتدل ، بين ثلاث ولايات هى شمال ووسط وجنوب دارفور، وكانت إحدى مراكز الحركات المسلحة المتمردة بالإقليم.

وأكملت “يوناميد” منذ سبتمبر الماضى الانسحاب من 11 موقعا فى دارفور على أن يكون مركز عمل البعثة فى “قولو” إنفاذا لقرار مجلس الأمن فى يونيو 2017 بخفض المكون العسكرى والشرطى للبعثة.

ونشرت قوات “يوناميد” مطلع عام 2008 فى إقليم دارفور الذى شهد نزاعا بين جيش النظام  والحركات المسلحة منذ عام 2003، وتعد ثانى أكبر بعثة حفظ سلام حول العالم، بعد البعثة الأممية فى الكونغو الديمقراطية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*