الرئيسية / بيانات / حزب المؤتمر السوداني :بيان حول تدهور الحالة الصحية للطالب المعتقل عاصم عمر

حزب المؤتمر السوداني :بيان حول تدهور الحالة الصحية للطالب المعتقل عاصم عمر

Sudan voices

حزب المؤتمر السوداني بيان حول تدهور الحالة الصحية للطالب المعتقل عاصم عمر

قامت إدارة سجن كوبر بإصدار قرار بالسجن الانفرادي وتقييد اليدين والرجلين للطالب عاصم عمر حسن المعتقل في قضية لفقتها له الأجهزة الأمنية زوراً وبهتاناً منذ أكثر من 19 شهراً قضاها متنقلاً بين معتقلات الأمن وحراسات الشرطة وزنازين سجن كوبر. اتبعت إدارة السجن هذا القرار بمنع الزيارة عنه، الشيء الذي دفعه لإتخاذ قرار بالإضراب عن الطعام احتجاجاً على سوء المعاملة وظلم الإجراءات المتخذة ضده، مع دخول عاصم لثالث أيام إضرابه عن الطعام بدأت حالته الصحية في التدهور، لتمتنع إدارة السجن عن توفير الخدمة العلاجية له واضعة حياته على المحك.
جاءت هذه التطورات لتضيف حجراً ثقيلاً لجبال الظلم والضيم التي استهدفت بها السلطة عاصم عمر والذي هزمها بصموده وثباته الأسطوري. كما تزامنت مع هجمة شرسة لأجهزة النظام الأمنية على قيادات وعضوية المؤتمر السوداني ومؤتمر الطلاب المستقلين والقوى السياسية المعارضة شهدت أقسى درجات سوء المعاملة منها السجن الانفرادي لعدد منهم، مما يلقي بشبهة سياسية لقرار إدارة السجن الذي اوقعته على عاصم عمر في هذا التوقيت بالذات، وهو الشخص الذي أطلق العبارة الملهمة التي تحولت لإحدى ايقونات هبة يناير المجيدة هذه “امرقوا من أي حتة”، هذه المقولة التي أطلقها عاصم تحولت إلى انشودة عذبة تدفع حماس الثوار في انتفاضتهم الآن ضد نظام الإنقاذ الشمولي البغيض.
إننا في حزب المؤتمر السوداني نحمل النظام مسؤولية أي مكروه قد يصيب عاصم عمر، ونؤكد بأننا لن نصمت عليه وسيكون ردنا قاسياً للغاية. كما أننا نناشد كل الحادبين من أبناء وبنات هذا الوطن وندعو منظمات حقوق الإنسان والمهتمين بهذا الشأن للالتفاف حول قضية عاصم عمر ورفع الصوت عالياً بشأنها، فهي قضية ظلم تدمي كل ضمير حي وتستحق وقفة قوية الآن لوقف هذا الضيم في حق طالب بريء لم يقترف سوى فضيلة الشجاعة في وجه نظام فاسد وجائر.
أمانة الإعلام
حزب المؤتمر السوداني
23 يناير 2018

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*