الرئيسية / أخبار / تحالف الجزيرة والمناقل: مناشدة الشعب السوداني للعمل سويا لكنس الطغاة

تحالف الجزيرة والمناقل: مناشدة الشعب السوداني للعمل سويا لكنس الطغاة

Sudan voices

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان هام 
تحالف الجزيرة والمناقل

مازال المتأسلمون المنقذون الزيف يزرعون الفتنة وينتجون الحروب ويرعون الإرهاب الذي أصبح من أهم صادراتهم بعد أن بددوا ثروات البلاد لرفاهية سفهائهم ويسعون لتمزيق سوداننا العظيم ( سلة غذاء العالم ) بعد محاربة الانتاج الزراعي والحيواني وتجفيف و بيع أراضي الوطن التي تغلي من انتهاكها حتى إشتعلت في القمح و الوعد والتمني وإجتهدت جدا كي تلد البوار ، كما هو بائن في صفوف الرغيف وندرته ، وكلما قيل لهم لا تفسدوا في أرض السودان قالوا إنما نحن مصلحون. والشعب السوداني الأصيل وهو مرجلا يغلي ضد الظلم ، يكاد يحترق شوقا للحرية والكرامة التي مرغها الحزب الحاكم الذي أعجز قامات أدبائنا عن وصفهم ولا نعلم حتى الآن ( من أين اتى هؤلاء؟ ) وتزيد غرابة هذا الشعب المعلم وغربته يوما بعد يوم في وطنه غير الآمن فيه من أمن متأسلميه الطغاة .
وكما تعلمون أن مشروع الجزيرة العملاق كأحد مشاريع التنمية السودانية الذي وضعت له الخطط ذات الذكاء الخبيث للتدمير الممنهج لتشريد إنسانه والإستيلاء على ثرواته وإباداته بالفقر والمرض والجوع كسائر الإبادات الجماعية السودانية تحت هجير حكم الطغاة منذ ٣٠ يونيو ١٩٨٩م.
ونحن في ( تحالف أبناء الجزيرة والمناقل) في قلب ألم البلاد ونسعى للخلاص لنا وللوطن ومازلنا ننبض بالأمل طمعا في عودة الصفاء الوطني الذي عكره الطغاة وطمعا في الإنتباه الذي شتته وطأة مليشيات اللصوص.
يا شعبنا العظيم…
نناشدكم بالعمل سويا بمضاعفة الجهد لكنس الطغاة بكل ما هو متاح ومشروع للثورة على أعداء الثروة التي لم توظف الا في زراعة القنابل والالغام في برك دماء شرفاء شعبنا النبيل الذي مُرغت كرامته بالتسول لتمويل مشروعهم غير الحضاري واللا أخلاقي ولتركيع الوطنين وتعذيب المعتقلين وتكميم الأفواه والإعلام الصادق بأفواه مسيلمة و بنادق إعلامهم المتاجر بالدين .
يا شعبنا الحليم..
هذا السودان كبير عليهم لحكمه وهم قاصرين غير راشدين لفهمه ومقصرين في حقه ولم يبلغوا الحلم بالحرية والعدالة والتنمية ، لذلك مزقوه وفرطوا في وحدته وسلامة انسانه وأخلاقه واراضيه.
فلنعمل معا ولنتحد كلما إجتهدوا في نثر بذور الفرقة والشتات لإسترداد الحقوق وتحرير ما تبقى من وطن من دنس الذين خانوا وصية الأجداد والحفاظ عليه ، بعد أن تسلقوا على جماجم الشرفاء ، كلنا أمل لمساعدة بعضنا للحاق بركب الأمم .
والثورة مستمرة لإسترداد و تنمية وتوظيف الثروة.
عاش نضال الشعب السوداني

تحالف أبناء الجزيرة والمناقل
١٩ يناير ٢٠١٨م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*