الرئيسية / أخبار / لجنة التضامن السودانية : بيان للرأي العام

لجنة التضامن السودانية : بيان للرأي العام

Sudan voices

لجنة التضامن السودانية

بيان للرأي العام

مع مطلع العام الجديد كان الجميع في انتظار ان تراجع الحكومة سياسياتها القمعية وإنتهاكات حقوق الانسان ومصادرة الصحف ومواصلة التعديات دون مراجعة لتاريخها المصادم  للحريات يأتي هذا التصعيد في ظل
موجة الاحتجاجات السلمية التي فجرها المواطنون المحتجون علي غلاء الاسعار والخبز،تعديات الحكومة صارت تأخذ منعطف خطير نتيجة التصعيد المخزني القمعي العنيف  الاعتقالات وسط السياسيين والناشطيين والطلاب والمزارعين  التي طالت رئيس حزب المؤتمر السوداني  المهندس عمر الدقير  بجانب نائب رئيس لجنة التضامن الدكتور جلال مصطفي  فضلا عن الاستدعاءات المتكررة لقيادات المزارعين ومنهم حسبو ابراهيم -عابدين برقاوي -عبدالروؤف عمر-الامين عبدالنبي -محمد الطيب -كمال النعمة الي جانب الاعتقالات وسط الطلاب بكل من النيل الابيض-سنار-غرب دارفور- الجزيرة ،هذا التصعيد خطوة ماكرة من الحكومة لدغمسة حقوق المواطنين والتنكيل بهم ،ورميهم وراء القضبان والمعتقلات بتهم جنائية ملفقة وتقديمهم لمحاكمات صورية هي أشبه بالمسرحيات الهزلية وهو ما اتضح كثيرا في محاكمات مظاهرات سبتمبر 2013م وقبلها يونيو ويوليو 2012م ،حيث صدرت بحق المحتجين السلميين

أحكاما متفاوتة،وكشفت الاحتجاجات الاخيرة بالعاصمة والولايات رفض الناس للاجراءات الاقتصادية القاسية وإنطلقت الاحتجاجات السلمية بالاحياء والمدارس استبقتها موجة اضراب عن العمل بسبب تاخر المرتبات بينما وصف برلمانيون وناشطون موجة الاحتجاجات بثورة الجياع،وفجر الاحد الماضي صادر جهاز الأمن (6) صحف من المطبعة بعد ساعات من توجيهات أمنية أصدرها للصحف بعدم تناول أي تغطيات للاحتجاجات التي تشهدها مدن سودانية عديدة ضد موجة الغلاء. والصحف التي تعرضت للمصادرة من المطبعة هي (التيار) و(الصيحة) و(المستقلة) و(القرار)، وصحيفتي (الميدان) الناطقة باسم الحزب الشيوعي وصحيفة (أخبار الوطن) لسان حزب المؤتمر السوداني.وفجر اليوم الاثنين صادر جهاز الامن صحيفة البعث لسان حال حزب البعث السوداني،وتطالب لجنة التضامن بأطلاق سراح المعتقليين فورا او تقديمهم الي محاكمة عادلة وترفض اللجنة بشدة مصادرة الصحف وتؤكد في ذات االوقت تضامنها مع الصحفيين الذين يتعرضون لردة واسعة في حرية التعبير وحرية الصحافة،وتحمل اللجنة السلطات الامنية مسوؤلية سلامة المعتقليين،وتطالب بألغاء الزيادات غير المبررة للاسعار والسلع الاستهلاكية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*