الرئيسية / أخبار / تضامن أبناء جبال النوبة بالمملكة المتحدة وإيرلندا يودعون الراحل القائد الرفيق سايمون كالو

تضامن أبناء جبال النوبة بالمملكة المتحدة وإيرلندا يودعون الراحل القائد الرفيق سايمون كالو

Sudan voices

تضامن أبناء جبال النوبة بالمملكة المتحدة وإيرلندا  

نعي اليـــــــــــــــــــــــــــم

ببالغ الاسئ واللوعة ، وعميق التأثر والحسرة ، نودع اليوم معلماً وقائداً ورفيقاً عزيزاً وإبناً باراً من أبناء الوطن المخلصين ،
الراحل والقائد والفقيد الرفيق/ سايمون كالو
حاكم اقليم جبال النوبة :
الذي وافته المنية هذا اليوم وهو في أوج العطاء وذروة النشاط برغم صراعه مع المرض الذي دام طويلاً ، باذلاً من جهده ووقته في سبيل الواجب الوطني الي اخر رمق في حياته .
الراحل هو سليل عائلة وطنية وعريقة وأصيلة من إثنية وقومية النوبة المناضلة .
هو الذي نهل من الرفيق القائد المعلم/يوسف كوة معني العطاء والتفاني من أجل مشروع السودان الجديد الذي ينادي بالعدالة والمساواة على أساس المواطنة دون تمييز ، وهو أحد قادة الحركة الشعبية والكفاح المسلح والتحرري من أنظمة الظلم والاستبداد ، كما له إسهامات مشرفة في بناء ووحده الحركة الشعبية بقطاعيها .
نشأ وترعرع الفقيد في إقليم جبال النوبة ووسط بيئته الأصيلة والموسوقة بالنضال وإلايثار وروح التضحية ، وقد كان الفقيد مميزاً ، حيث تربي علي القيم النبيلة ، وقد كان مثالاً للشباب الناجح والطموح المتوثب لنيل العلم والمعرفة ، لقد كان طالباً مميزاً ومعلماً ناجحاً ، حيث أهلته هذه النجاحات وما تمتع به من قدرات مهنية فائقة لكي يكون أحد مؤسسي حركة كمولو وهي النواة الحقيقة للحركة الشعبية بجبال النوبة.
تقلد الفقيد مهام ومسؤوليات ومدنية أخرها حاكماً لإقليم جبال النوبة وأيضا تولي مهام ومسؤوليات عسكرية وتنظيمية مختلفة .
عرف الفقد بجملة من الخصال الحميدة ، من أبرز سماتها التواضع ولطف المعشر ودماثة ألاخلاق وفي الوقت نفسه كان مثالاً للكفاءة والحزم والثبات والوطنية ، فكسب محبة الجميع وتقديرهم .
عرفناه إطاراً وكفؤاً في إدارة الحركة وخدمتها بصدق وإخلاص طيلة سنينه وهو في كنفها ، وأجمع الناس علي صدقه وكفاءته .
وعرفناه مناضلاً ومؤسساً في الحزب ، كما ساهم ومن خلال موقعة الحزبي في نجاح تجربة الإنتقال الديموقراطي في السودان إبان الفترة الإنتقالية التي عقبة اتفاق السلام الشامل .

أيها الرفيق أيها المفارق العزيز

إن عزاءنا في فقدانك لعظيم ، وأنك ستظل رمزاً للجدية والمثابرة والتضحية في سبيل كل المهمشين .
الصبر والسلوان للاسرة الكريمة وأصدقاء ورفقاء النضال والوطن بصفة عامة .

أيها القائد الفقيد

نودعك اليوم والذي تجمع فيه الرفاق والإحباب وأحاط بك أبناء حزبك ووطنك سالين ربهم أن يجعل مسارك الجنة والخلود فيها .
أيها المعلم نعلم مقدار اهتمامك بالعلم و التعلم ، المهنة التي أخلصت إليها و الرسالة التي تبنيتها وحتي وانت في خضم معارك النضال ، نعاهدك بأننا سنواصل النضال بكل أشكاله وفي مقدمته التعليم .

الرب أعطي الرب أخذ فليكن اسم الرب مباركاً

إعلام التضامن 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*