الرئيسية / شباب وجندر / الروائي السوداني نميري مجاور يحرز جائزة بريطانية مرموقة

الروائي السوداني نميري مجاور يحرز جائزة بريطانية مرموقة

Sudan voices      

ضمن الفعاليات السنوية للجائزة المرموقة التي تقدمها شركة إم تي إن لرعاية وتشجيع المبدعين في منطقة جنوب غرب بريطانيا، حصل الإعلامي والروائي السوداني الأستاذ نميري حسين مجاور على المركز الأول عن فئة الآداب والفنون.
علما بأن فئات الجائزة تشمل المبدعين في المجالات الثقافية والاجتماعية والعمل الطوعي وقطاع الأعمال.

كانت آلية الاختيار في المرحلة الأولى عبر اختيار منظمات متعددة للأسماء المقترحة، ومن ثم ترُسل تلك الأسماء إلى شركة إم تي إن ، والتي تقوم بدروها بمراسلة الأشخاص المرشحين لإخطارهم بترشيحهم في الفئات المختلفة.

تنافس على فئة “الآداب والفنون” التي حصل فيها الروائي والإذاعي السوداني نميري حسين مجاور على الجائزة الأولى للمرة الثانية على التوالي تسعة أشخاص، منهم الكاتب والفنان ومقدم البرامج والمغني والفنان التشكيلي والملحن، وطُرحت أسماؤهم على شبكة الإنترنت لتصويت الجمهور، وحقق الأستاذ مجاور نجاحا باهرا ومشرفا بفارق أكثر من سبعة آلاف صوت للمرة الثانية.

صرح نميري حسين مجاور قائلا “عميق الشكر لجميع منظمات المجتمع المدني خاصة الجالية السودانية لدعمهم المتواصل والمؤازرة، والوقوف بجانبي إلى أن نلت هذه الجائزة للمرة الثانية، وكذلك لأصدقائي في مختلف أرجاء بريطانيا الذي ساهموا بالترشيح، والتعريف عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي.
من أهم فوائد هذه الجائزة شيئين: الأول إثبات وجود أصدقاء حقيقيين لا يهمهم سوى نجاحك وتقدمك إلى الأمام، والأمر الثاني أن كل ما تقوم بتقديمه قد وصل إلى الناس، وخلق هذا الرابط العميق، والذي تبلور في علاقة إخاء وصداقة أدت لهذا النجاح الباهر، والذي أعدُهُ جماعيا، وليس لشخصي فقط، وإنما لكل السودانيين في المهجر”.

عُقد حفل توزيع الجوائز في فندق ماريوت بمدينة بريستول البريطانية يوم الأحد 17 ديسمبر
2017 ، وحضره لفيف من صفوة المثقفين والمبدعين والسياسيين ورجال الأعمال البريطانيين، كما تخلل البرنامج تقديم فقرات غنائية من الدول التي ينتمي إليها الفائزون.

جدير بالذكر أن الروائي نميري حسين مجاور يستند إلى تجربة غنية في العمل الإبداعي؛ كاتبا وصحفيا، حيث أصدر العديد من القصص والمواد الأدبية بمختلف أنواعها، كما ساهم في إدارة العديد من الملحقات الثقافية في الصحف السودانية قبل هجرته إلى الخارج، وما زال مواكبا للساحة الأدبية والإعلامية بكونه أحد المُعدّين ومقدمي برنامج صوت السودان في إذاعة بريستول أف أم (BCfm)، وهو ناشطا ثقافيا في بريطانيا.

صدرت لنميري مجاور رواية “النفوس أنداد” عن دار أوراق المصرية في أكتوبر 2016، والتي تُعد روايته الثانية بعد “الذين يسحقون النمل” الصادرة في 2014. كما صدرت له أيضا مجموعة قصصية بعنوان “بقايا امرأة” سنة 2006 .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*