الرئيسية / أخبار / متـابعة (7) محاكمة مرتكبي مجزرة السنادرة

متـابعة (7) محاكمة مرتكبي مجزرة السنادرة

Sudan voices

مركز هودو لحقوق الانسان والتنمية   

18 ديسمبر 2017
متـابعــة (7)
محاكمة مرتكبى مجزرة السنادرة
في الثالث عشر من ديسمبر 2017 إنعقدت جلسة للمحاكمة أمام القاضي/ عابدين حامد ضاحي بمحكمة الخرطوم شمال بحضور جميع الأطراف عدا وكلاء النيابة. تم في الجلسة سماع إفادة الشاكي وثلاثة من شهود الإتهام. بنهاية الجلسة أعلن القاضي يومي 20 و 21 ديسمبر 2017 موعداً للجلسات القادمة.
ملخص حيثيات الجلسة
بدأت جلسة المحاكمة في تمام الساعة 11:45 صباحاً (بتوقيت السودان) أمام القاضي/ عابدين حامد ضاحي، بحضور المتحري، المتهمين، هيئتي محامي الإتهام والدفاع حيث إنضم محاميين جدد لهيئة الدفاع كما حضر الجلسة جمع غفير من الجمهور.
إفادة الشاكي:
لقد تم فتح بلاغات متعددة بواسطة زوي الضحايا ولكن لاحقاً في الثالث من سبتمبر 2016 إتفق أهل الضحايا بأن تدمج جميعها في بلاغ واحد يكون الشاكي فيه شيخ القرية/ بابكر عبدالله بابكر. لقد قدم شيخ القرية إفادته وتم إستجوابه بواسطة هيئة الدفاع وكانت المحصلة كالآتي:
• تبعد السنادرة سبعة كيلومترات من مدينة العباسية وغالب سكانها من قبيلة تقلي النوبية.
• وقع حادث السنادرة في الثاني من ديسمبر 2016 حوالي الساعة الثامنة صباحاً.
• لقد إتصل شيخ القرية في لحظة بداية الهجوم بمعتمد العباسية ومدير جهاز الأمن بالعباسية طالباً النجدة ولكن لم يصل أي عون، علماً بأن المعتمد أخطر في اليوم السابق للهجوم عندما بدأ المهاجمون بالتجمع قرب السنادرة.
• المهاجمين من القبائل العربية وبعض القبائل الأخرى وجميعهم من الدفاع الشعبي.
• عدد المهاجمين مابين المائة والمائة وخمسون فرداً
• في العام 2015 نزح مواطني السنادرة للعباسية لمدة ثلاثة أشهر قبل أن يعودوا لقريتهم مجدداً.
لاحقاً، ثلاثة من شهود الإتهام أدلوا بإفادتهم كما تم إستجوابهم وهم:
1. الآنسة/ منال عبدالله سليمان، 22 سنة، هي شاهدة عين في مقتل والدها
2. السيد/ أحمد آدم عبداللطيف، 65 سنة، إمام مسجد السنادرة وهو شاهد عين
3. السيد/ الجيلي آدم العوض، 50 سنة، هو شاهد عين لحوادث قتل وإصابات.
لقد تم إستجوابهم وإعادة إستجوابهم بواسطة هيئتي المحامين، كان الملخص كالآتي:
• تعرف الشهود بشكل شخصي وبالأسماء علي بعض المتهمين.
• معظم المهاجمين كانوا يلبسون زي الدفاع الشعبي والبعض باللباس المدني.
• لم يجدوا أي مقاومة من سكان السنادرة
• كانت هناك في موقع الحادث سيارتان تويوتا لاندكروزر إحداهما عليها مدفع دوشكا تم إستخدامه في الهجوم.
• أغلب المهاجمين مسلحين ببنادق كلاشنكوف.
• لا يوجد مسلح بين أهل السنادرة.
• إدعي المهاجمين بأنهم فقدوا قطيع من الماشية وهذا هو سبب هجومهم.
بنهاية الجلسة أعلن القاضي يومي العشرين والواحد والعشرون من ديسمبر 2017 موعداً للجلستين القادمتين.
ملاحظات
• حضر زوي الضحايا والمتهمين بأعداد كبيرة ضاقت بهم قاعة المحكمة.
• ظهر في هذه الجلسة المحامي/ الشين سليمان الشين ضمن هيئة الدفاع.
• بخلاف هيئتي محاميي الإتهام والدفاع، حضر الجلسة عدد كبير من المحاميين يقدر عددهم بأكثر من عشرون محامياً
توصيات/ مناشدة
تحث منظمة HUDO جميع المعنيين، وخاصةً:
 المحكمة بضرورة توفر النزاهة وشروط المحاكمة العادلة.
 الناشطين والمناصرين بمتابعة حضور جلسات المحاكمة
 السفارات والبعثات الدبلوماسية لمراقبة سير المحاكمة.
 الإعلام السودانى والدولى بإيلاء المحاكمة التغطية الإعلامية اللازمة.

إنتهي
لمزيد المعلومات الرجاء الكتابة إلي: hudo2009@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*