الرئيسية / أخبار / الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة : لا مهادنة النظام عن طريق الانتخابات

الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة : لا مهادنة النظام عن طريق الانتخابات

Sudan voices

بيان هام / الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة

إلي جماهير الشعب السوداني الأبي

لا يخفي عليكم مدي الإنهيار الكارثي و المأساوي الذي يعانيه وطننا و أوصلتنا إليه سلطة الإنقاذ وسياساتها الحمقاء وسنين حكمها العجاف ،فبعد ثلاثين عاما من حكم الإستبداد والظلم والقتل والتجويع، وصلنا إلي حافة الهاوية،وشفا إنهيار الدولة.

ضائقة معيشية خانقة تمسك بتلابيب المواطن ولا فكاك،إنهيار إقتصادي غير مسبوق وأنهيار مبكي لعملتنا الوطنية ،تردي خدمي في صحة المواطن التي أصبح وزرائها أباطرة لجمع المال علي حساب المرضي والمحتاجين .
تعليم يفترش الصبية فيه الرمل وتظللهم الرواكيب، يعلوهم البؤس، وبين أعينهم دمع وحسرات،بينما أباطرة النظام وفاسديه يصدرون المليارات الي بنوك الخارج.
حروب ممنهجة طابعها الحقد والتشفي تحرق أطراف الوطن علي يد ميلشيات مجرمة ومنفلتة لا ضمير لها او أخلاق تحرق الزرع، وتفني الضرع،تغتصب النساء وتقتل الأطفال والشيوخ في إبادة ممنهجة وسلوك نازي بغيض.

جماهير شعبنا الأبي

إننا في الجبهة الشعبية المتحدة كما عودناكم دائما إنحيازا إلي نبض الشارع ووقوفا مع وعيه الجمعي العام
نعلن موقفنا الواضح والجلي أن هذا النظام هو نظام سرطاني بغيض ،يستبطن وعيا إقصائيا وفكرا دمويا ونهجا دكتاتوريا ،لا عهد له أو ميثاق،ربط مصيره بمصير الوطن لا سبيل لحوار معه أو مهادنة عن طريق إنتخابات، وإنما هي دعاوي ستضخ في جسده مزيدا من دماء شعبنا ليمارس هوايته المحببة في القتل والتعذيب.

جماهير شعبنا الوفي

إننا في الجبهة الشعبية المتحدة نعلن رفضنا البين والصريح لدعاوي مشاركة الإنتخابات التي تنتفي أبسط شروطها ومقوماتها ومتطلباتها في ظل هذا النظام الذي لا يحفظ عهدا ولا يراعي ميثاقا.

ونؤكد رهاننا علي ثقتنا في ذاتنا و إيماننا بشعبنا مستصحبين ملاحم الفيزي وزي في شرقنا الحبيب ونضالات البطل علي عبد اللطيف وعزم الشهيد ألماظ،متكئيين علي ملاحم أكتوبر وابريل وإرث هذا الشعب العظيم، في صناعة الثورات، سنعمل مع كل القوي الوطنية المؤمنة بالنضال طريقا أوحد للخلاص ،من أجل اقتلاع هذا النظام وتحرير شعبنا من براثن الجبروت.

الثورة طريق وعر وشائك وطويل لا مكان فيه للضعفاء أو الجبناء أو اليائسين، ومن يخرج عن طريقها فالماضون كثر وهم حتما واصلون.

سنظل في دروب نضالنا نسير إما وصلنا إلي منبع النور أو متنا ونحنا في ذات المسير.
ومن سار وصل

حرية سلام وعدالة
والثورة خيار الشعب

زينب كباشي عيسي
رئيس مؤتمر البجا التصحيحي
رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة
٤/ديسمبر
٢٠١٧

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*