الرئيسية / شباب وجندر / انشطة “طلاب الحركة الشعبية لتحرير السودان splm/s مركزية جامعة النيلين /كلية الأداب

انشطة “طلاب الحركة الشعبية لتحرير السودان splm/s مركزية جامعة النيلين /كلية الأداب

Sudan voices

طلاب الحركة الشعبية لتحرير السودان splm/s   

مركزية جامعة النيلين /كلية الأداب

تحية الفخر والخلود لجماهير القاعدة الطلابية والجماهير الشعب السوداني الصامد الذين وقع عليهم الظلم التاريخي من قبل الأنظمة دكتاتورية الشمولية الذين تعاقبوا علي الحكم في الدولة السودانية من النازحين داخل السودان واللاجئين في دول الجوار ولا الجوار و الغلابة والأرامل وتحية أيضا لقادة التحرر الوطني الافريقي والتحية لرفاقي في الجبهة الثورية والتحية خاصة لدكتور جون قرنق ديمبيور المؤسس والمهندس لمشورع السودان الجديد
ثم التحية لكل رفاقي في الحركة الشعبية لتحرير السودان في كل القطاعات العسكرية والسياسية ابداء برئيس وقائد العام للحركة الشعبية لتحرير السودان الكمندر الرفيق الفريق /عبدالعزيز ادم الحلو
ونائبه الاول /جوزيف تكا علي ونائبه الثاني/جقود مكوار مرادة ومرورا بعمار امون دلتوم سكرتير العام للحركة ومرورا برئيس هيئة الأركان لجيش الشعبي عزت كوكو انجلو
وتحية لكل الأعضاء الحركة الشعبية لتحرير السودان

في اطارسعي جاد لبث الوعي والاستنارة لشعب السوداني بصفة عامة والعضوية الحركة الشعبية بصفة خاصة بتمليكهم الحقائق الغائبة لديهم
أقام طلاب الحركة الشعبية لتحرير السودان ركن للحوروالنقاش علي رغم من محاولة طلاب المؤتمر الوطني فيما يتمثل بالكيزان وثبتنا لذلك الموقف العدائي وملعنا سماء جامعة النيلين أصواتا بمورالات الحركة الشعبية وشهد كل القوى السياسية بجسارة طلاب الحركة الشعبية

تناول المتحدث الأول/ قضايا الازمة التعليم في الدولة السودانية إبداء بالمنهج ووضح انو المنهج ذات توجه أحادية الدينية والثقافية والمنهج تعمل علي إعادة الانتاج الآخرين داخل الحقل الايدلوجية الاسلامو العروبية ومرورا بالبيئة الجامعية انو البئية غير لائق لطالب الجامعي لعدم توفيره بخدمات الأساسية ووضح سوء الإدارة الجامعة وعدم معاملة الدكتور بشكل ديمقراطي مع طلاب
وبنى علي هذا النقد برؤية الحركة الشعبية لتحرير السودان في التعليم وهذه الرؤية ديمقراطية التعليم و العلمانية التعليم والفدرالية والإلزامية التعليم و مجانيته

وتناول متحدث الثاني /عن الجزورالأزمة السودانية ووضح انو جزورة الدولة السودنية ممتدة منذ عصر الحجري الأول وفي شواهد تاريخية تدل علي أن هنالك مجموعات الاثنية متمثلة في حضارات وادي النيل منذ عام2500000ق م هناك حضارات كثيرة عاشت في وادي النيل هذا يتمثل بجانب التنوع التاريخي ووضح أيضا هذا التنوع التاريخي أنتج التنوع المعاصر ووضح أيضا تشكل الدولة السودانية علي الأسس خاطئة

وتناول المتحدث الثالث والأخير/الراهن السياسي التي تمر به الدولة السودانية الآن
بدء بزيارة الرئيس البشير لروسيا بخصوص طلب الحماية من الرئيس الروسي بوتين ومرورا عن الأحداث جارية في دامرة مستريحة بشمال فاشر بين قائد الدعم السريع حمتي و قائد الصحوة الثورة موسي هلال وتحدث أيضا عن الاستراقاق لشعب الإفريقي في دولة ليبيا والسكوت عام من قبل الشعوب الإفريقية ومنظمات المجتمع الدولي
وفي نهاية المنبر فتح فرص لتنظيمات السياسية والطلاب غير منظمين سياسيا والجمعيات الثقافية
وتم رد علي كل متداخلين وشكرهم واوعدهم عن المنابر طلاب الحركة في كل الجامعات السودانية

وختم المنبر بمورالات الحركة

الايادي القابضات علي الجمر قضية تكل الإنتظار

28/11/2017

الإعلام المركزية splm/s

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*