الرئيسية / أخبار / ترامب يتهم كوبا بـ”تسميم” دبلوماسيين أمريكيين

ترامب يتهم كوبا بـ”تسميم” دبلوماسيين أمريكيين

Sudan voices

المصدر: د ب أ

حمّل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاثنين، حكومة كوبا مسؤولية إصابة 22 موظفًا من مواطنيه بسفارة الولايات المتحدة في العاصمة هافانا، نهاية العام الماضي، بأعراض مرضية.

جاء ذلك ردًا على سؤال حول ما إذا كانت الحكومة الكوبية مسؤولة عن تدهور الحالة الصحية للدبلوماسيين الأمريكيين، طرحه صحافيون على ترامب خلال مؤتمر صحلفي عقده مع زعيم الأغلبية الجمهورية ميتش مكونل، في البيت الأبيض.

وقال الرئيس الأمريكي: “أعتقد أن كوبا مسؤولة، أنا أعتقد ذلك، فهو هجوم غير معتاد كما تعلمون”.

ولم يوضح ترامب إذا ما كان يقصد توجيه اتهام مباشر لهافانا بتسببها بإصابة الطاقم الدبلوماسي، أو أن الاتهام جاء في إشارة لعدم التزام كوبا كدولة مضيفة بحماية الطواقم الدبلوماسية الأجنبية على أراضيها.

واتخذت الولايات المتحدة عدة خطوات ضد كوبا، عقب تعرض 22 من موظفي سفارتها في هافانا، نهاية العام 2016، إلى أعراض مرضية مجهولة السبب.

بين تلك الأعراض “علل في الأذن، وفقدان السمع، والصداع، والإعياء، ومشاكل في الذاكرة، والعمليات العقلية، وصعوبة النوم”.

ولم يستطع المحققون معرفة المسؤول عن هذ الأمر أو سبب هذه الأعراض، إلا أن الخارجية الأمريكية اضطرت على إثر ذلك لإعادة معظم موظفي السفارة، وجميع عوائل العاملين فيها لواشنطن.

وفي الـ3 من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، طالبت واشنطن 15 موظفًا في سفارة كوبا لديها بمغادرة البلاد ؛للحفاظ على توازن متماثل للبعثة الدبلوماسية في البلدين، حتى معرفة أسباب الأعراض المرضية للموظفين الأمريكيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*