الرئيسية / بيانات / تصريح صحفي من الجبهة الشعبية المتحدة للتحريروالعدالة

تصريح صحفي من الجبهة الشعبية المتحدة للتحريروالعدالة

Sudan voices

الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة

منذ ان تأسست  الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة في ابريل 2013 وهي تنطلق في رؤاها وفلسفتها  من مؤسسية ومنهج سياسي ينبع من منطلق المصلحة العليا لشرق السودان خاصة ولدولة السودان عامة. ولهذا فهي قد تكونت  من عدة تنظيمات ومجموعات تمثل أبناء  السودان،  وتضمن تمثيل أهل الشرق، ولم تضع مصالح وأغراض مجموعة فوق مصالح وأغراض الآخرين ،بل طرحت نفسها ممثلا لمصالح جميع أعضائها المكونين .

وتبعا لهذا الخط الممنهج إلتزمت القيادات المؤسسة لهذه الجبهة وأقامت تحالفاتها المختلفة متبعة خطا متوازنا يضمن مصالح جميع مكوناتها.

وعلي هذه الخطوات رحبت الجبهة الشعبية بانضمام العديد من الأفراد   والكوادر والتي التزمت بإتباع  منهج الجبهة الشعبية وخطها السياسي. لذا فان الجبهة رحبت  بطلب الاستاذ اسامة سعيد للانضمام اليها في العام 2015 والذي تولي فيما بعد عام 2016 منصب نائب الرئيس، بعدها واصلت الجبهة  مهامها التي تقوم علي المؤسسية  وتوزيع الاختصاصات والمهام وعدم تعدي الحدود المرسومة لكل القياديين بالجبهة كل في مهامه. وقد عانت الجبهة كثيرا من تجاوزات الاستاذ اسامة سعيد لمهامه المنوط بها ومحاولاته الدائمة لإقصاء القيادات الأخرى والمؤسسة للجبهة وتخطيه حدود السياسة العامة للجبهة وعدم التزامه بالمهنية .  والتدخل بصورة سافرة في اختصاصات القيادات الأخرى  بصورة مزعجة مما أضعف  العمل وآثار انزعاج وضغينة الآخرين من القيادات والاعضاء وتسبب في خلق بيئة مشحونة بالمشاكل وسط تذمر القيادات بالداخل والخارج.

وعليه فقد تم تحذير الاستاذ أسامة  سعيد عدة مرات،  وتم لفت نظره الي تجاوزاته كثيرا، كما قامت القيادة بإعداد مجلس محاسبة للأستاذ اسامة سعيد.

ولكن كل هذه الإجراءات  التي اتخذت في حقه لم تنهه عما كان يقوم به  ولم يرعوي وأستمر في ممارسة العنجهية وحياكة المؤامرات والخروج المتكررعن خط وفلسفة ورؤي التنظيم  ودوما يخلق اجندة خاصة به مما شكل تهديدا قويا لوحدة واستمرارية الجبهة والقيام بواجباتها  تجاه شعبنا في الشرق وفي عموم السودان ،بصورة مرنة وسلسة ومتجانسة تلبي تطلعات أهلنا  في الشرق والسودان عامة.

وعليه وبعد اجتماعات ولقاءات متصلة منذ اسبوع شاركت فيها قيادات  من شرق السودان في الداخل والخارج وقيادات الجبهة مع المكتب القانوني للجبهة الشعبية فقد تقرر الآتي:

١. فصل الاستاذ اسامة سعيد من الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة بصورة نهائية.

٢. إعفاءه من جميع مناصبه القيادية بالجبهة بما فيها منصب نائب الرئيس. وإعفاءه من تمثيل الجبهة الشعبية في الجبهة الثورية السودانية ونداء السودان  .

٣. تحذر الجبهة الشعبية من التعامل مع المدعو اسامة سعيد علي النطاق العام والخاص وتمثيل الجبهة الشعبية وتخلي مسؤوليتها التنظيمية والسياسية تماما أمام كل القوى السياسية السودانية والدولية من تاريخه .

زينب كباشي عيسي

رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة

صدر تحت توقيعي في

26/09/2017

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*