الرئيسية / أخبار / تحالف المزارعين:عشرات الالاف من المزارعين مهددين بدخول السجن

تحالف المزارعين:عشرات الالاف من المزارعين مهددين بدخول السجن

Sudan voices

الشيوعي:جاهزون للتصدي لقضايا المشروع

الخرطوم:

تخوف تحالف مزارعو الجزيرة من دخول عشرات الالاف من المزارعيين بالجزيرة مهددين بالدخول إلي السجون لفشلهم في سداد إلتزاماتهم الخاصة بالتمويل وذلك لفشل محصول القمح في العروة الشتوية الحالية،في وقت جدد فيه الحزب الشيوعي إلتزامه التام بتوجيه محامو الحزب للدفاع عن قضايا المزارعين،واطلع وفد من سكرتارية التحالف ضم كل من محمد الجاك ابشمة وحسبو ابراهيم وبله محمد الهادي،وعابدين برقاوي،وفاروق البدوي واحمد الامين  الي جانب ممثليين لابناء المزارعيين أطلع الوفد قيادة الحزب الشيوعي ممثلة في سكرتيرها السياسي محمد مختار الخطيب وعضو اللجنة المركزية المهندس صديق يوسف علي تطورات الاوضاع في شيخ المشاريع الزراعية عقب انتهاء عمليات حصاد محصول القمح، وابدي الوفد تخوفه من دخول عشرات الالاف من المزارعيين الي السجون وقال وفد التحالف في اجتماعه أمس الاول ان انتاجية القمح ضعيفة جداً وإنها لا تتجاوز  نسبة سبع جوالات في حدها الاعلي للفدان الواحد  فضلا عن ارتفاع الضرائب وتكلفة الحصاد والترحيل والجوالات الفارغة واوضح التحالف ان انتاجية المحصول العام الماضي كانت عاليةـواتهم التحالف الحكومة بالتفريط في الارض ودعت سكرتارية التحالف الحزب الشيوعي لدعمها لمناهضة الخطوات الحكومية في المشروع التي لا تساعد علي الانتاج وتابع(هذه قضية تحتاج الي وقفة سياسية كبيرة) وكشف التحالف عن عمليات فساد وتلاعب في قوز كبرو وبعض ممتلكات المشروع ممثلة في عمارات وبنايات وقطع سكنية،من جهته التزم السكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب بتوجيه محامو الحزب للانخراط في الدفاع عن قضايا المزارعين واضاف(حزبنا جاهز للالتحام مع المزارعين والتصدي لقضاياهم) واوضاف مكاتب حزبنا المتخصصة مثل المزارعين والطلاب والنقابات كلها ستكون سند للمزارعيين،وقال ان النضالات التي بذلها تحالف المزارعين ومقاومته للظلم والتسلط نحن فخورين بها،وتوقع الخطيب فشل العروة الصيفية القادمة بسبب الاوضاع الاقتصادية وارتفاع عمليات التمويل وغياب عمليات تطهير الترع والقنوات  بشكل فني يساهم في انسياب مياه الري بشكل طبيعي،وختم حديثه بقوله نحن في خندق واحد مع تحالف المزارعين،الجدير بالذكر ان الحزب الشيوعي بولاية الجزيرة  كان قد دعا القوى الوطنية للتوحد في جبهة واسعة وتكوين لجان المقاومة من كافة فئات الشعب ومنظماته لإسقاط سلطة القهر والاستبداد وافقار الشعب وإقامة البديل الوطني الديمقراطي. وقال الحزب إن النظام عجز عن حل الأزمة العامة جراء سياسته الخاطئة التي قادت إلى تفاقم الأزمات وفشله الذريع في تقديم الحلول لكافة مشاكل البلاد،وقال ان الواقع يعكس بجلاءٍ تدهور حياة المواطن بالغلاء الفاحش وتدهور الخدمات الصحية والتعليمية وإتساع دائرة الفساد وإنتشار الفقر والبطالة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*