الرئيسية / أخبار / عاجل : لجنة التحقيق حول أحداث منطقة الحجيرات التي أدت الي مقتل رعاة من الحوازمة ونهب مواشيهم تسلم تقريرها النهائي

عاجل : لجنة التحقيق حول أحداث منطقة الحجيرات التي أدت الي مقتل رعاة من الحوازمة ونهب مواشيهم تسلم تقريرها النهائي

Sudan voices

لجنة التحقيق حول أحداث منطقة الحجيرات التي أدت الي مقتل رعاة من الحوازمة ونهب مواشيهم تسلم تقريرها النهائي لقيادة الحركة الشعبية، وقيادة الحركة تصدر موجهات وقرارات لتعزيز التعايش السلمي 

سلمت اليوم اللجنة التي كونها رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الشعبي تقريرها النهائي لإجتماع تراسه رئيس الحركة الشعبية بحضور الأمين العام ورئيس هيئة الأركان ونوابه اللواء عزت كوكو واللواء جوزيف تكة، وقد وجهت القيادة بنشر ملخص للتقرير للراي العام، وقد توصلت اللجنة للآتي: 

أولاً: قتل رعاة الحوازمة تم في منطقة الحجيرات وهي منطقة تقع بالكامل في داخل الأاراضي التي تسيطر عليها الحكومة السودانية ومن المستحيل وصول قوة من الجيش الشعبي لهذه المنطقة.

ثانياً: المجموعات التي قامت بقتل الراعاة ونهب مواشيهم مجموعات تابعة للحكومة ومليشياتها المختلفة وهي مجموعات نهب تعمل جهات أمنية على تشجيعها لأحداث فتن إثنية.

ثالثاً : قامت هذه المجموعة في المناطق الحكومية بالإتفاق مع مجرمين ومنفلتين في داخل المناطق التي تيسطر عليها الحركة، بأن تقوم المجموعة الموجودة داخل المناطق الحكومية بنهب مواشي الرعاة وتوزيعها على مجرمين في المناطق المحررة للحركة الشعبية لبيعها في الأسواق في تلك المناطق.

رابعاً: قامت اللجنة بفتح بلاغات وبالقبض على المتفلتين في مناطق الحركة الشعبية وبجمع ومصادرة المواشي المنهوبة والتي أرسلت إليهم لبيعها في أسواق المناطق المحررة مقابل مبالغ مالية متفق عليها بين الطرفين.

خامساً: قامت اللجنة بحصر معروضات ووثائق ومستندات وتسجيلات لمكالمات صوتية بين المجرمين والمنفلتين في منطقتي الحكومة والحركة الشعبية.

سادساً: إغتيال رعاة الحوازمة جريمة نكراة لا تغتفر قام بها مجرمين في داخل المناطق الحكومية، وقد شهد أحد الجرحي في كادقلي بأن من قاموا بالجريمة ليسوا من مناطق الحركة الشعبية، والحركة الشعبية تكرر إدانتها وتطالب الحكومة بمحاكمة المجرمين والتوقف بإستخدام مجرمي النهب لإحداث فتن إثنية وقبيلة في جبال النوبة جنوب كردفان لتكرار تجربة دارفور .

ثامناً : حوداث النهب مستمرة وآخرها في مناطق الأسبوع الماضي في منطقة اللبو مقاطعة أم دورين وفي سبات بمقاطعة دلامي وفي دمادرقو بمقاطعة توبو (البرام) وهي مناطق تابعة للحركة الشعبية، والحركة الشعبية تدعو لتعزيز أليات التعايش المشترك لوضع حد لهذه الظواهر.

تاسعاً: تمكنت اللجنة من جمع حوالي (500) خمسمائة من مواشي تابعة للحوازمة في حادثة الحجيرات، وقد تم توجيه فوري من قيادة الحركة الشعبية لتسليم هذه المواشي بأسرع وقت ممكن الي أصحابها، وكلف رئيس اللجنة للإتصال بالإدارة المدنية وقادة المجتمعين لتسهيل هذه المهمة في أقصر وقت ممكن.

أخيراً حوداث النهب ظاهرة موجودة أثنا أوقات السلم وبالضرورة زادت في أوقات الحرب، والحركة الشعبية ستتصدى لهذه الحوادث كما فعلت طوال أكثر من عقدين في المناطق التي تسيطر عليها، وتدعو المواطنيين والقوى المدنية والسياسية للوقوف ضد المخطط الحكومي في جبال النوبة/ جنوب كردفان لتحويل هذه المنطقة الي دارفور أخرى، كما تشكر القوى السياسية التي عبرت عن موقف واضح وعلى رأسها حزب الأمة والإمام الصادق المهدي وحزب البعث الأصل والمؤتمر السوداني والحزب الشيوعي وعقلاء مجلس شورى الحوازمة وتشكر بشكل خاص المواطنيين في المناطق المحررة الذين ساهموا في تعريف اللجنة بالجهات والمناطق التي تتواجد فيها المواشي المنهوبة.

وتأكد الحركة الشعبية إستعدادها لكل ما من شأنه أن يعزز التعايش الإجتماعي لخدمة جميع مكونات مجتمع جبال النوبة/ جنوب كردفان.

العميد كوكو إدريس الأزيرق 

رئيس اللجنة 

27 مارس 2017م

ملحوظة: مؤجز التقرير سينشر فوراً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*