الرئيسية / أخبار / بائعات الشاي والاطعمة:نعيش اوضاع قاسية والكشات ارهقتنا

بائعات الشاي والاطعمة:نعيش اوضاع قاسية والكشات ارهقتنا

Sudan voices

الخرطوم:حسين سعد

يحتفل الاتحاد التعاوني النسوي المتعدد الاغراض الاربعاء المقبل باليوم العالمي للمراة بسجن النساء بأمدرمان في وقت كشفت فيه عدد من النساء بائعات الشاي والاطعمة عن ترجع الدخل اليومي وتصاعد الكشات وارتفاع الغرامات بجانب ارتفاع الاسعار بالسوق وقالت امين مال الاتحاد والامين العام لجمعية بائعات الشاي والاطعمة عوضية عباس في حديثها للايام امس انهن بصدد تنظيم احتفالية واسعة بسجن النساء منذ العاشرة صباحا وحتي الخامسة من عصر غد واوضحت ان الدلالات والهدف من اقامة الاحتفالية بالسجن لغرس البهجة والفرحةوسط المحبوسات ومشاركتهن القيمة الاساسية لهذا اليوم العالمي وكشف عباس عن معاناة وصفتها بالكبيرة للنساء العاملات في المهن الهامشية جراء الكشات والغرامات واضافت بعض النساء تمت ازالت مواقع عملهن واخريات يواجهن مشقة كبيرة في الحصول علي وسائل كسب العيش ودعت لوقفة واسعة لتصحيح الاوضاع وقالت ان النساء العاملات بالسوق تلزمهن السلطات المختصة بسداد مبلغ مالي نظير بطاقة جنائية فضلا عن الرسوم والضرائب ووصفت الكشات بالمهينة،من جهتها قالت عضو الاتحاد النسائ مني جماع احمد عثمان ان الاوضاع الاقتصادية احرقت الشرائح الضعيفة لاسيما النساء واوضحت ان مرتبات العامليين والموظفين الشهرية لاتكفي لمدة اسبوع واحد وتابعت(الاسعار خرافية) ودعت جماع النساء بالعالم للتضامن مع المراة السودانية خاصة في مناطق النزاع التي تعيش اوضاع متدهورة في ظل مسوؤليات كبيرة واردفت(الناس ماقادرة تاكل وتشرب ناهيك عن العلاج والتعليم) وقالت مني ان ربع الذرة المستخدم في الكسرة يبلغ (70) جنيها ومبلغ (175) لانبوبة الغاز وختمت مني حديثها بقولها (مافي سكة لاصلاح هذه الصورة المقلوبة سوي الانتفاضة وكنس النظام)وفي الاثناء قالت فاطمة علي كرديش عضو جمعية النساء بائعات الشاي والاطعمة بالسوق الشعبي الخرطوم في حديثها مع الايام التي ذهبت اليهن في اماكن عملهن لاستطلاعهن عن المناسبة العالمية والتحديات التي تواجههن قالت انها مضي علي عملها سبع سنوات لتوفير معيشة (11) من اشقائها وشقيقاتها عقب رحيل والدها ووالدتها،واشتكي فاطمة من الجبايات والكشات وقالت انهن كنساء لا يذقن طعما لليوم العالمي للمراة وتابعت(المراة مظلومة وبعضهن يعيشن في ظروف حرب واوضاع اقتصادية منهارة) بيما قالت صفاء احمد النور تعمل ايضاء بالسوق الشعبي وهي عضو بالجمعية ان العائد من الشغل لايغطي تكاليف المعيشة المرهقة مقارنة بارتفاع الاسعار واوضحت صفاء وهي مطلقة ولديها ثلاث اطفال اثنين منهم يدرسون بالجامعة والاخير بمرحلة الاساس وفي السياق ذاته قالت الامين المالي للجمعية بسمات ادم جبورة  ارملة تعول اسرتها المكونة من اربعة اطفال الي جانب والدها كبير السن قالت ان الاوضاع الاقتصادية اثرت علي مستوي الدخل واضافت الدخل بسيط والمنصرفات كثيرة ودعت النساء للتفاكر من خلال الاحتفالية العالمية بشكل خلاق لجهة انشاء صندوق لرعاية كبار السن والذين ليس لديهم اولاد الي جانب النساء الفقيرات واشارت عزاز محمد وهي ارملة تعمل بالسوق الشعبي في مهنة بيع الشاي  منذ (21) سنة الي انعكاسات ارتفاع الاسعار بالسوقعلي مستوي الدخل وقالت عزاز وهي تعول اسرة مكونة من اولادها الي جانب والدها كبير السن وتابعت(نحن نسكن بالايجار والاسعار نار والحاجات ما بتتهبش) واختتمت التومة عبد الرحيم افادات النساء بقولها الكشات ارهقتنا واوضحت التومة وهي ارملة ايضا تعول خمسة من اسرتها انها كانت تدير مطعم لكنها اغلقته بفعل ارتفاع تكاليف المعيشة والضرائب واعرب التومة عن املها في استئناف عمل المطعم مرة اخري حال تحصلها علي رأس المال الكافي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*