الرئيسية / أخبار / مالك عقار يوضح موقف الحركة الشعبية من المبادرة الأمريكية وإن الحركة لم تختار الحرب

مالك عقار يوضح موقف الحركة الشعبية من المبادرة الأمريكية وإن الحركة لم تختار الحرب

Sudan voices

فبراير ٦ – ٢٠١٧ راديو دبنقا

وجه مالك عقار رئيس الحركة الشعبية صوت لوم لوسائل الإعلام لطريقة تناولها لقضية السلام التي تهم كل السودانيين. ووصف تناولها بغير المسئول سواء بقصد أو بحسن نية. وقال خلال مخاطبة مراسم ترقية ضباط الفرقة الثانية لمختلف الرتب يوم السبت 4 فبراير إن الحركة الشعبية تمد يدها للسلام وليست داعية حرب. وأكد  عقار أن الحركة الشعبية لم ترفض المبادرة السودانية الأمريكية ولكنها ترفض سيطرة الحكومة الكاملة على الاحتياجات والمساعدات التي ستوفرها الإدارة الأمريكية وتقوم الأمم المتحدة بإيصالها عبر مسارات داخلية الأمر الذي يجعلها تحت سيطرة الحكومة. وضرب مثلا بتجربة اليوناميد في دارفور وأضاف إن مقترح الحركة كان اعتماد معبر خارجي يتم الاتفاق عليه سواء كان أصوصا أو في أي دولة من دول الجوار الأمر الذي رفضته الحكومة. وقال مالك عقار إن أمامه مبادرتين واحدة من الآلية رفيعة المستوى والأخرى المبادرة الأمريكية مع بعض التعديلات المقترحة. وأكد أن الحركة جاهزة لمناقشة المبادرتين.
وحول دور الوسيط أمبيكي قال عقار إنهم في الحركة لم يتلقوا دعوة رسمية للقاء معه للتشاور ولكنه أكد أنهم غير معنيين بلجنة تنفيذ الحوار لأنهم لم يشاركوا أصلا في الحوار بقاعة الصداقة وأن الحوار الذي تتطلع له الحركة  هو الحوار المستوفي الشروط كما جاء في خارطة الطريق التي وقعت عليها الحركة والحكومة معا، والمبني على قرار مجلس الأمن رقم 456 والقرار الأفريقي 539. وأضاف عقار أن هذا الحوار يسبقه حوار تحضيري في أديس أبابا. وقال إنه يتوقع أن تصله دعوة أمبيكي في الأيام القادمة للتشاور وأن موقف الحركة هو نفس موقف قوى نداء السودان التي تضع شروط تهيئة المناخ وذلك بوقف الحرب وإيصال المساعدات الإنسانية وإطلاق الحريات أولا.
وحول إيقاف الحرب قال عقار إن الحركة لم تختار الحرب بل فرضت عليها في المنطقتين وأن أهالي المنطقتين هم من تحمل أوزار الحرب طوال السنوات الماضية من موت وتشريد ونزوح. وقال إنه لو وجد فرصة واحدة لإيقاف الحرب فلن يفرط فيها ولكنهم لن يرضوا بأنصاف الحلول وأن الحركة كما هي جاهزة للحرب جاهزة للسلام أيضا، وأن الحرب يجب ألا تنتقل لجيل آخر متمنيا أن تعيش الأجيال القادمة في نعيم السلام.
وحول تجنيد الأطفال ووقف إطلاق النار المعلن من قبل الحركة تحدث مالك عقار في مراسم ترقية ضباط الفرقة الثانية قائلا إن الحركة لديها ما يكفي من الرجال ولا تحتاج لتجنيد الأطفال الذين يجب أن يكون مكانهم المدارس وساحات اللعب. وأشار في هذا الخصوص إلى توقيعه مع ممثل الأمين العام للأمم المتحدة لحماية الأطفال في مناطق النزاعات. وجدد عقار الوقف المعلن من قبل الحركة لوقف العدائيات لمدة سته أشهر. وقال إن الحكومة فعلت أيضا نفس الشي لكنه شكك في نوايا الحكومة وجديتها في وقف العدائيات كما كانت تفعل في كل مرة. وطالب ضباط وجنود الحركة بالالتزام بوقف إطلاق النار المعلن من قبل الحركة لسته أشهر والجاهزية لرد أي عدوان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*