الرئيسية / أخبار / كبلو..زيادة الانتاجية احلام والاسعار ستشتعل العام المقبل

كبلو..زيادة الانتاجية احلام والاسعار ستشتعل العام المقبل

Sudan voices

الخرطوم:حسين سعد

سخر الخبير الاقتصادي الدكتور صدقي كبلو من تصريحات الحكومة التي تشير الي زيادة الانتاجية واصلاح المشاريع الزراعية وعلي راسها مشروع الجزيرة،وتوقع ارتفاع الاسعار والتضخم العام المقبل وقال ان الاصلاحات الانتاجية التي تبشرنا بها الحكومة مستحيلة،وأوضح الخبير الاقتصادي في حديثه مع الايام ان الميزانية الجديدة لا تختلف عن سابقاتها واضاف المؤسف حقيقة ان وزارة المالية والحكومة لا تستفيد من الدروس في العام الماضي عمشيرا الي انه قام بالتعليق علي ميزانية 2016م ووصفها بغير الواقعية وقد ثبت بتنفيذها انها غير واقعية واضطرت الحكومة لاتخذا اجراءات في العام لزيادة مواردها الميزانية الحالية غير واقعية واشار الي ان ما لفت نظره في الميزانية الجديدة هو توقع زيادة كتلة النقود هذا العام بنسبة 27% وقال اذا زادت النسبة هذا يعني ان تقديرات وزارة الماالية عن التضخم غير حقيقة فالزيادة في التضخم الذي تنباءت به الحكومة  ستضاعف الاسعار بنسبة 20% واضاف الملاحظة الثانية في هذه الميزانية هو عدم الشفافية والوضوح مثلا الميزانية كان يجب ان تتحدث بوضوح عن تكلفة ميزانية الحوار الوطني ومخرجاته والان البرلمان يناقش تعديلات دستورية لجهة اضافة نواب جدد للمجلس الوطني عددهم (115) هذا العدد سيكلف الحكومة مصروفات إضافية اخري رغم هذا تتحدث الميزانية عن خفض منصرفاتها وقال كبلو  انه كان يتوقع ان يشمل انخفاض الممنصرفات تقليل اعداد الوزراء المركزيين والولائيين وزراء الولايات ومجالسها التشريعية حتي اذا ادي ذلك الي حل تلك المجالس باعتبار ان هناك حوار وطني واتفاق جديد والذهاب لفترة انتقالية مثل ماحدث عقب اتفاقية نيفاشا في العام 2005م وتعيين نواب أقل في المجلس الوطني ومجالس الولاية وتابع(اعتقد ان الميزانية مازالت ميزانية امن ودفاع 25% من المنصرفات الظاهرة مخصصة لهذا القطاع فضلا عن القطاع السيادي) وقال هناك حديث ساكت لاوجود له علي ارض الواقع وهو التصريحات عن الاصلاح الزراعي وزيادة الانتاج هناك شكوي من مزارعو االجزيرة بان قنوات الري مغلقة وسخر قائلا كيف تتحدث الحكومة عن زيادة انتاجية القمح وتابع(هذه احلام ساكت) واردف(بهذه الطريقة هذه الاصلاحات مستحيلة)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*