الرئيسية / أخبار / تجدد أزمة العطش بالجزيرة

تجدد أزمة العطش بالجزيرة

Sudan voices
الجزيرة:حسين سعد —طارق عبد القادر
توقع مزارعون بمشروع الجزيرة والمناقل فشل العروة الشتوية  الخاصة بمحصول القمح،وجددوا في ذات الوقت شكواهم من استمرار معاناتهم مع عدم توفر مياه ري المحاصيل الزراعية بالعروة الشتوية، مشيرين إلى أن استمرار تفاقم الوضع يهدد بخروج محاصيلهم عن دائرة الإنتاج في ظل تراكم الأطماء والحشائش، وعدم توفر الكراكات بالصورة الكافية،وقال المزارعين في حديثهم مع الايام ان بعضهم اعاد التقاوي والاسمدة ومدخلات الانتاج بسبب العطش ،وقال المزارع عبد القادر محمد علي  الفضل بترعة عامرة غرب بمكتب قوز الرهيد للايام انه قام بزرعة محصول القمح قبل شهر ولعدم وجود المياه لجاءت لتأجير طلمبة للرية الاولي للمحصول بالتقطير واستغرق ذلك نحو  (15) يوماً وتابع(الترعة جفت ليس بها نقطة ماء) واضاف  لدينا مشكلة اخري في نمرتي (19 و20) بترعة دبل عامرة حيث اغلقت الاشجار والحشائش مجري الترعة تماما اخبرنا المدير  والمفتش بذلك لكن لم نجد حل لمشكلتنا ونحن اكثر من (16) مزارع اراضينا الزراعية تعاني من العطش وناشد الفضل الجهات المعنية بالتدخل العاجل لحل المشكلة واردف(ليس هناك مرور اداري للوقوف علي الاوضاع وحل المشكلات ) من جهته قال المزارع محمد علي الفضل بترعة عامرة غرب ان محصول القمح في الموسم الشتوي الذي زرعه منذ الاسبوع الاول من الشهر الحالي لم يجد مياه الري وفي السياق قال المزارع محمد ابراهيم مزارع بمكتب شندي ان حواشته حتي اليوم تراب لعدم وجود المياه ولفت الي ان المزارعين المقتدرين قاموا بتأجير طلمبات لري محصولاتهم الزراعية،وبدوره قال المزارع حسن محمد عبد الخالق بمنطقة السديرة ان القمح الزي زرعه تعرض للتلف والحريق بسبب العطش،وفي المقابل قال المزارع محمد عبد الرحمن بقوز الرهيد انه قام بضمان عشرة مزارعين مقابل تمويل التقاوي ومدخلات الانتاج لمحصول القمح مشيرا الي ان ست منهم لم يزرعوا اراضيهم وانهم سيعيدوا التقاوي الي المخزن  بسبب العطش واوضح ان ارجاع التقاوي افضل من الخسارة وملاحقة البنوك وتابع(الشيكات لا ترحم) وفي الاثناء قال المزارع الريد محمد النعمة بترعة حمدان بري شلعي لدينا نقص حاد في  مياه ري المحصولات الزراعية أراضينا مازالت جرداء وتراب ولم تنل أي جرعة مياه حتى تاريخه، مشيراً لإغلاق المواجر بسبب تراكم الأطماء والحشائش، وعدم توفر الكراكات ولفت الي ان المساحات المتضررة من العطش كبيرة ومن جهته يقول المزارع الامين عبد الله الزمبعة مكتب شندي ترعة معانا انهم زرعوا نمرتي (24و22)حيث تم ري احدهن بطلمبات الايجار وتابع(نمرة 24 مافي اي طريقة لريها الا من خلال القطف بالجرادل) مؤكدا ارتفاع قيمة ايجار الطلمبات وقال انهم سيخروجوا من العروة الشتوية صفر اليدين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*