الرئيسية / أخبار / تحالف قوي الإجماع الوطني :الدعم الكامل لدعوة العصيان المدني يوم 19 ديسمبر القادم

تحالف قوي الإجماع الوطني :الدعم الكامل لدعوة العصيان المدني يوم 19 ديسمبر القادم

Sudan voices

بسم الله الرحمن الرحيم

        تحالف قوي الإجماع الوطني

 

                   بيان هام

الإضراب السياسي العام والعصيان المدني الشامل طريق الإنتفاضة الشعبية لإسقاط النظام.

 

 كسلا وحديث النهايات.

 

في هذه اللحظة الفاصلة من تاريخ السودان تؤكد قوي الإجماع الوطني علي خطها السياسي الداعي للإنتفاضة الشعبية الشاملة، بكل اشكال النضال الجماهيري السلمي وتتويجها بالإضراب السياسي والعصيان المدني الشامل حتي يسقط النظام محمولاً إلي مقصلة العدالة ومذبلة التاريخ.

 

  إن الدعوة العارمة والحشد الشبابي والشعبي خلف  نداء الجولة القادمة للعصيان المدني في 19 ديسمبر، تؤكد بداية النهاية للنظام الفاسد، ويؤكد ذلك حديث النهايات في كسلا ، هذه الخطرفة التي يتوعد فيها رئيس النظام الشعب ويتحداه لمواجهته في الشارع ويهدده بنفس المصير  الذي طال شهداء سبتمبر. إن هذا العجز والإفلاس والحديث الغير مسئول والإعتراف الصريح بقتل شهداء سبتمبر يؤكد ماجاء في مذكرة قوي الإجماع المُطَالِبَة بتنحي وإزاحة  النظام ورئيسه، لإنعدام الأهلية الأخلاقية والشرعية السياسية وغياب الرضي والمشروعية الشعبية.

 

 لقد إتسعت مساحات الوعي بضرورة ذهاب النظام وارتفعت الحالة الثورية لدي غالبية الشعب السوداني، بعد أن أوصل النظامُ الأزمةَ إلي ذرْوَتِها، ولاحت ُنذُر الواقِعة، التي ليس لوقعتِها كاذِبة.وسَيُسْقِط  شبابُ الكيبورد وقواه السياسية  النظامَ عنوةً وإقتدارا، وبأمر الشعب وإرادته الغلّابة.

 

إننا أمام فجر الشعب الآتي نؤكد علي: 

 

 1 – الدعم الكامل لدعوة العصيان المدني يوم 19 ديسمبر القادم. وندعو كل عضوية أحزابنا وجماهير الشعب السوداني العظيم، المشاركة بقوة في هذه الجولة ،لأن شرف المشاركة الآن فرض عين علي كل مواطن/ة  حر/ة ، يريد الخير لنفسه وأسرته ولوطنه.     إن هذه الجولة خطوة جبارة وحلقة هامة، يجب أن يترافق معها تصعيد متواصل للحركة الجماهيرية بتوسيع وإستكمال لجان المقاومة في الأحياء والمناطق والمدن، في العاصمة والأقاليم.وإستكمال بناء النقابات البديلة ولجان المهنيين.وبناء مركز موحد للقيادة.

 

2 – إننا في قوي الإجماع الوطني شرعنا  في تعميم وتوزيع مذكرة المطالبة بتنحي النظام ورئيسه، علي الأحياء والمناطق،لتتحول إلي  فعل نضالي يومي للجان المقاومة في الأحياء  والتوقيع عليها من قبل المواطنين ،لإظهار التصميم الشعبي علي رفض النظام والمطالبة بإسقاطه.

 

 3 – لن يفوت علي  قوي التغيير المناورات الدولية والإقليمية التي بدأت التحرك لإنقاذ النظام بالحديث مرة أخري عن الحوار كطريق لحل الأزمة، إننا نعلن رفضنا القاطع لأي توجهات للتسوية مع النظام، تسعي لتعطيل حركة الجماهير الصاعدة،وتخزيل الإرادة الشعبية لإسقاط النظام.

 

    كما ندعو  للحذر والإنتباه لأساليب إختراقات النظام وأذنابه وسواقطه من محاولات التشويش وخلق البلبلة، أو السيطرة والتوجيه لصفحات التواصل الإجتماعي. علي الجميع اليقظة والحذر  .

 

4 – تؤكد قوي الإجماع الوطني علي أهمية وحدة قوي التغيير المؤمِنة بإرادة الجماهير وأدواتها المُجَرّبة.وفي هذا الصدد ستُجدِد قوي الإجماع الإتصال بكل القوي السياسية والنقابات واللجان المهنية والكيانات الشبابية والشعبية لإستكمال التوقيع علي مذكرة المطالبة بتنحي النظام، لبناء موقف موحد  والتفاكر للإتفاق علي مركز موحد لقوي الإنتفاضة الشعبية .

 

   الحرية للمعتقلين الشرفاء في سجون النظام ، التحية لهم ولأسرهم الصامدة.

 

  النصر المؤذر للإنتفاضة الشعبية.

 

  الحرية والعزة والكرامة للشعب السوداني.        

          الخرطوم/13/12/2016

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*