الرئيسية / أخبار / للمرة (الخامسة): جهاز الأمن يُصادر عدد (الأربعاء 7 ديسمبر 2016) من صحيفة (الجريدة)

للمرة (الخامسة): جهاز الأمن يُصادر عدد (الأربعاء 7 ديسمبر 2016) من صحيفة (الجريدة)

Sudan voices

جهر : صحفيون لحقوق الانسان

صادر جهاز الأمن عدد (الأربعاء 7 ديسمبر 2016) من صحيفة: (الجريدة).
 
كما صادر عددها – (الجريدة) – الصادر يوم (الأحد 4 ديسمبر 2016).
 

والهجوم الأمني الأخير على صحيفة (الجريدة) وغيرها من الصحف، هو رد فعل من جهاز الأمن، والحزب الحاكم، على الحراك الشعبي، العصيان المدني، المُطالب بالحقوق، والداعم لحرية الصحافة، والنشر، والتعبير.
 
وحملة المصادرات الأمنية التي طالت صحيفة (الجريدة) على النحو التالي:
 

  • عدد صحيفة (الجريدة) الصادر يوم: (الأربعاء 7 ديسمبر 2016).
  • عدد صحيفة (الجريدة) الصادر يوم: (الأحد 4 ديسمبر 2016).
  • عدد صحيفة (الجريدة) الصادر يوم: (الأربعاء 30 نوفمبر 2016).
  • عدد صحيفة (الجريدة) الصادر يوم: (الثلاثاء 29 نوفمبر 2016).
  • عدد صحيفة (الجريدة) الصادر يوم: (الاثنين 28 نوفمبر2016).

 
ويرفض جهاز الأمن الكشف عن أسباب مصادراته لعدد أي (صحيفة).
 
وهكذا، في ظل العصيان المدني، تبلغ محصلة مصادرات جهاز الأمن للصحف إلى (21) عدد صحيفة، كما يلي:
 

  • (الأربعاء 7 ديسمبر 2016): (الجريدة).
  • (الثلاثاء 6 ديسمبر 2016): (الميدان).
  • (الأحد 4 ديسمبر 2016): (الجريدة)، و(الميدان).
  • (السبت 3 ديسمبر 2016): (الصيحة).
  • (الجمعة 2 ديسمبر2016): (الصيحة) و(الوطن).
  • (الخميس 1 ديسمبر 2016): (التيار)، (اليوم التالي)، و(الوطن).
  • (الأربعاء 30 نوفمبر 2016): (التيار)، (الأيام)، (الجريدة)، (اليوم التالي)، و(الوطن).
  • (الثلاثاء 29 نوفمبر 2016): (التيار)، (الأيام)، (الجريدة)، و(اليوم التالي).
  • (الاثنين 28 نوفمبر2016): (الأيام)، و(الجريدة).
تناشد (جهر)  كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات)  بقضايا رصد وتوثيق الانتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : (sudanjhr@gmail.com)

 

                                                                                          
                                                                 صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
                                                                        (الأربعاء 7 ديسمبر 2016)
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*