الرئيسية / أخبار / تقرير سري جديد للامم المتحدة: السودان انتهك حظر الاسلحة في دارفور واستخدم القنابل العنقودية المحرمة دوليا

تقرير سري جديد للامم المتحدة: السودان انتهك حظر الاسلحة في دارفور واستخدم القنابل العنقودية المحرمة دوليا

Sudan voices

كتب : عمار عوض

كشف تقرير سري للامم المتحدة كتبه مجموعة من الخبراء واطلعت عليها وكالة أسوشيتد برس ان “الحكومة السودانية مستمرة في انتهاك العقوبات التي فرضها مجلس الأمن نتيجة لتصرفاتها في دارفور”

ووجد التقرير الذي نشرت مقتطف منه صحيفة “نيويورك تايمز” ان السودان ارتكب ” انتهاكات لحظر الأسلحة، المفروض عليه كما تم استخدام القنابل العنقودية من قبل الحكومة السودانية في عملياته العسكرية ، الى جانب نقله بشكل غير مشروع لبرمجيات الكترونية ” ضمن عمل أجهزة الامن والاستخبارات .

كما وثقت اللجنة ضمن تقريرها “العديد من انتهاكات حقوق الإنسان التي تعزى إلى الحكومة السودانية ، وتمويل الجماعات المسلحة داخل البلاد والتي تعمل بمثابة قوات بالوكالة وان من ضمن الانتهاكات خرقها البند الخاصة بمنع السفر و تجميد الارصدة و الأموال بالنسبة الى موسي هلال

 

وقال نائب هيومن رايتس ووتش أكشاي كومار أ ان التقرير يظهر التقرير أن العقوبات “موجودة الآن بالاسم فقط” واضاف ” في ظل تضاءل الاهتمام الدولي بالفظائع التي ترتكب في دارفور، للأسف فان القتل والاغتصاب والقصف العشوائي ما زال مستمرا “

يشار الى ان مجلس الأمن الدولي اعتمد بالإجماع قراراً جديداً شهر فبراير الماضي جدد بموجبه ولاية فريق الخبراء لرصد الانتهاكات لحظر الأسلحة في دارفور، وكانت صحيفة ازفستيا الروسية كشفت الاسبوع الماضي ان السودان تعاقد مع روسيا لشراء 170 دبابة T-72 وفي طريقه لتسلم طائرات هيلكوبتر

في ما قالت لنا مصادر مطلعه في العاصمة البريطانية لندن يومها ان شراء السودان لهذا الكم الهائل من الدبابات وسعيه لشراء طائرات عسكرية يدل على انه ليست لديه رغبة في الوصول الى سلام في الوقت الراهن حيث تدل تعاقداته العسكرية على انه يحضر لعمليات عسكرية في المناطق الملتهبة في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق.

ومن غير المعلوم ما الذي يمكن ان يجره التقرير من مصاعب للحكومة السودانية التي تسعى للتطبيع مع المجتمع الدولي، والمنظمات الدولية مثل الامم المتحدة التي اكد تقريرها الجديد “انتهاك السودان لحظر الاسلحة واستخدامه للقنابل العنقودية” المحرمة دوليا في عملياته العسكرية ، في الوقت الذي ظل السودان ينفي استخدامه لهذه القنابل ويسعى لاقناع المجتمع الدولي ان الحرب انتهت في دارفور ، ويرغب في انهاء مهمة بعثة يوناميد بينما اورد هذا التقرير استمرار القصف العشوائي والاغتصاب و اعمال القتل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*