الرئيسية / أخبار / في اليوم الدولي للسلام: بان كي مون يحث الأطراف المتنازعة على وقف إطلاق النار وإلقاء أسلحتها لمدة 24 ساعة

في اليوم الدولي للسلام: بان كي مون يحث الأطراف المتنازعة على وقف إطلاق النار وإلقاء أسلحتها لمدة 24 ساعة

Sudan voices

2016/9/21 — بمناسبة اليوم الدولي للسلام، الذي تحتفي به الأمم المتحدة في الحادي والعشرين من كل عام، تدعو المنظمة الدولية اليوم الأطراف المتنازعة إلى إلقاء أسلحتها ومراقبة وقف إطلاق نار، على مدار 24 ساعة حول العالم.

 

وقال الأمين العام بان كي مون في رسالته بمناسبة اليوم “إن القيمة الرمزية ليوم بدون اقتتال، تذكرنا في الوقت المناسب بأن الصراعات يمكن أن تنتهي بل ويجب أن تنتهي.”

 

وأشار الأمين العام إلى أنه لا يمكن اختزال مفهوم السلام بأنه مجرد وضع الأسلحة الأسلحة جانبا، ” فهو يتعلق ببناء مجتمع عالمي يعيش فيه الناس في مأمن من الفقر ويتقاسمون فيه منافع الازدهار. وهو يتعلق بالنمو معا وأن يدعم كل منا الآخر بوصفنا أفرادا في أسرة عالمية واحدة”.

 

وموضوع اليوم الدولي للسلام لهذا العام هو “أهداف التنمية المستدامة: لبنات من أجل السلام”. وقد اعتمدت أهداف التنمية المستدامة الـ 17 بالإجماع من قبل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في قمة تاريخية حضرها زعماء العالم في نيويورك في أيلول سبتمبر من العام الماضي.

 

وحسبما قال بان كي – مون، الأمين العام للأمم المتحدة فإن ” أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر هي تعبير عن رؤيتنا المشتركة للإنسانية، وهي عقد اجتماعي بين زعماء العالم وشعوبه”. وقد أوضح أيضاً أن الخطة تمثل “قائمة بالواجبات التي يتعين النهوض بها لأجل الناس والكوكب، وهي برنامج عمل لتحقيق النجاح”.

 

وأضاف، ” وعندما قامت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة التي يبلغ عددها 193 دولة باعتماد أهداف التنمية المستدامة الـ 17 بالإجماع في أيلول/سبتمبر الماضي، فقد بعثت برسالة واضحة.”

 

“فالتنمية المستدامة أمر لا غنى عنه لتحقيق السلام الدائم، ويعتمد الاثنان على احترام حقوق الإنسان. ويتعين علينا أن نحمي كوكبنا. ولا مناص لنا من العمل معا إذا أردنا جعل وطننا المشترك آمنا للأجيال المقبلة.”

 

وقال إنه “بوسعنا جميعا أن نصبح دعاة من أجل التنمية المستدامة وأن نوعي الناس بخطة التنمية المستدامة لعام 2030 وبأهداف التنمية المستدامة. وبإمكاننا جميعا مساءلة حكوماتنا عن مدى وفائها بعهدها إزاء المستقبل.”

 

ودعا إلى تضافر الجهود لمساعدة جميع البشر على بلوغ الكرامة والمساواة؛ ولبناء كوكب أكثر مراعاة للبيئة؛ والتأكد من عدم تخلف أحد عن الركب.

 

وكان الأمين العام قد شارك يوم الجمعة الماضي، في الحفل التقليدي لقرع جرس السلام في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*