الرئيسية / أخبار / الأمين العام للأمم المتحدة: العالم يملك القدرة على إنهاء الحرب والفقر والاضطهاد

الأمين العام للأمم المتحدة: العالم يملك القدرة على إنهاء الحرب والفقر والاضطهاد

Sudan voices

نيويورك

قال الأمين العام بان كي مون إن الأمم المتحدة أجبرت على تعليق تسيير قوافل الإغاثة بعد الاعتداء، الذي يبدو متعمدا، على قافلة مساعدات من المنظمة الدولية والهلال الأحمر العربي السوري بشمال غرب حلب.

 

وفي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة قال بان، “في عالم اليوم يؤدي الصراع في سوريا إلى وقوع أكبر عدد من القتلى وينشر انعدام الاستقرار على نطاق واسع. لا يوجد حل عسكري. لقد قتلت الكثير من الجماعات الكثيرين من الأبرياء ولكن ليس أكثر من حكومة سوريا التي تواصل إسقاط القنابل البرميلية على الأحياء، وتعذب بشكل منهجي آلاف المعتقلين.”

 

وقال بان إن بعض الحضور في القاعة اليوم، يمثلون حكومات تجاهلت أو يسرت ارتكاب الفظائع ضد السكان المدنيين في سوريا. وناشد الأمين العام جميع من يتمتعون بالنفوذ لدى الأطراف السورية، العمل على إنهاء القتال وتيسير العودة إلى المحادثات.

 

وقال بان كي مون إنه مقتنع، بعد أكثر من عشر سنوات في منصبه، بأن العالم يملك القدرة على إنهاء الحرب والفقر والاضطهاد.

 

جاء ذلك في آخر خطاب عن عمل المنظمة يلقيه أمام المداولات العامة للجمعية العامة قبل انتهاء ولايته آخر العام الحالي.

 

“نمتلك القدرات على إنهاء الصراع، وإمكانات سد الفجوات بين الفقراء والأغنياء، ولجعل الحقوق حقيقة في حياة الناس.”

وأبدى بان كي مون القلق بشأن انعدام الثقة بين الناس وقادتهم، والانقسامات التي يقف المتطرفون خلفها، والتشدد الذي يهدد التناغم المجتمعي بما يخدم التطرف العنيف.

 

وتطرق الأمين العام إلى الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وقال إن فلسطين رفعت علمها قبل عام في مقر الأمم المتحدة إلا أن آفاق حل الدولتين تتقلص يوما بعد الآخر.

 

وفي كلمته أشار الأمين العام إلى أن نحو 130 مليون شخص بحاجة إلى المساعدات الإنسانية، كثيرون منهم من الأطفال والشباب.

 

وقال إن أهداف التنمية المستدامة تمثل خطة لإيجاد مستقبل أفضل، كما أن اتفاق المناخ يتيح للعالم التصدي لتحدي العصر الحديث.

 

وأضاف مخاطبا قادة العالم المشاركين في أعمال المداولات العامة للجمعية العامة.

 

“لا يوجد لدينا وقت لنضيعه. أحثكم أيها القادة على إدخال اتفاق باريس حيز التنفيذ قبل نهاية العام الحالي. نحتاج إلى 26 دولة أخرى تمثل 15% من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري. أطلب منكم أن تقودونا إلى نمو منخفض الكربون، وزيادة المرونة، والفرص الأكبر من أجل رفاه أبنائنا.”

 

وأكد بان كي مون أن العمل المشترك بشكل متحد، سيصل بالجميع إلى العالم المثالي.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*