الرئيسية / أخبار / تجدد الاشتباكات في جنوب السودان

تجدد الاشتباكات في جنوب السودان

Sudan voices

المعارك تندلع بين القوات الحكومية التابعة للرئيس سلفا كير ورجال نائبه السابق رياك مشار رغم الموافقة على نشر قوات حفظ السلام في البلاد.

السلاح يقتحم الساحات في جنوب السودان من جديد

جوبا – أفادت مصادر محلية الثلاثاء أن معارك جديدة دارت في جنوب السودان بين قوات الجيش والمتمردين السابقين، في جنوب غرب البلاد قرب الحدود مع اوغندا والكونغو بعد شهر على وقوع مواجهات في العاصمة جوبا هددت اتفاق السلام الهش.

واندلعت المعارك بين القوات الحكومية التابعة للرئيس سلفا كير ورجال نائبه السابق رياك مشار في موقعين قريبين من مدينة يي على بعد أكثر من 150 كلم جنوب غرب جوبا.

وبدأت المعارك قبل يومين في موغوو جنوب يي على طول كايا هايواي المحور الرئيسي لنقل الإمدادات إلى جنوب السودان المؤدي إلى أوغندا كما قال ستيفن لادو وزير الإعلام في ولاية يي. وقال إن “الطريق ليست آمنة إطلاقا”.

وفي كيمبا جنوب غرب يي على طول الطريق المؤدية إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية “نشبت المعارك صباح الثلاثاء” بحسب المصدر نفسه.

وكايا هايواي إحدى الطرق الرئيسية المؤدية إلى جوبا من الخارج. والطريق الرئيسية الأخرى من جوبا إلى أوغندا عبر نيمولي غير آمنة حاليا أيضا بحسب لاجئين سلكوها.

وأوقعت معارك في جوبا من 8 إلى 11 تموز/يوليو 300 قتيل على الأقل وأدت إلى تهجير أكثر من 60 ألف شخص وهددت اتفاق السلام الموقع في آب/أغسطس 2015 لإنهاء حرب أهلية بدأت في كانون الأول/ديسمبر 2013 وأدت إلى مقتل عشرات الآلاف وتهجير 2.5 مليون شخص. ورغم اتفاق السلام لم تتوقف المعارك تماما في البلاد.

وفي الأسابيع الماضية بعد معارك جوبا دارت اشتباكات أخرى بين قوات حكومية ومتمردين سابقين قرب العاصمة أو في لير (شمال) لكن لم يعرف عنها إلا القليل بسبب الأوضاع الأمنية.

وفر مشار من جوبا اثر معارك تموز/يوليو وأعلن كير استبداله بوزير المناجم في حكومة الوحدة الوطنية تابان دينغ.

ومساء الجمعة أعلنت ايغاد أن حكومة جنوب السودان وافقت على مبدأ إرسال قوة تدخل إقليمية ستدعم قوة الأمم المتحدة المنتشرة في البلاد وعددها 12 ألف جندي.

وتجري مباحثات مع جوبا حول تفويض القوة التي سيكون نشرها موضع تصويت في مجلس الأمن الدولي في نهاية الأسبوع.

  • المصدر ميدل ايست أونلاين

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*