الرئيسية / أخبار / عجز تام للحكومة تجاه السيول والامطار والاكثر تضررا ولاية الجزيرة وشمال دارفور وكسلا

عجز تام للحكومة تجاه السيول والامطار والاكثر تضررا ولاية الجزيرة وشمال دارفور وكسلا

Sudan voices

 

الخرطوم :سودان فويسس  / اش ا

 كالمعتاد اجتاحت الامطار والسيول الاخيرة البلاد ولم تتحوط لها حكومة المؤتمر الوطني لحماية المواطنين والارض والزرع مما ادت الي مقتل العشرات في اكثر من ولايه وتسببت في فقدان المئات لمنازلهم واصبح المواطنين في العراء وكانت اكثر الولايات تأثرا بالامطار والسيول ولايه الجزية في وسط السودان وكسلا التي لازال نهر القاش يهددها وشمال دارفور . وفي احصائيات رسميه للحكومة أعلن وزير الداخلية السوداني عصمت عبد الرحمن، رئيس المجلس القومي للدفاع المدني، أن الأمطار والسيول الأخيرة التي شهدتها البلاد، أسفرت عن مصرع 76 شخصًا في 13 ولاية، وانهيار أكثر من 300 منزل كليًا وأكثر من 1000 منزل جزئيًا، في كسلا وشمال دارفور والجزيرة.

 

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشئون الاجتماعية بالبرلمان السوداني اليوم “الأربعاء”؛ لمتابعة تدابير وترتيبات مجابهة آثار الخريف والأمطار، وذلك بحضور وزراء الداخلية والبيئة والإعلام والصحة والرعاية والنقل والثروة الحيوانية، ورؤساء لجان البرلمان المختصة.

وكشف عبد الرحمن، عن أن وزارته استعجلت وزير المالية بدر الدين محمود، من أجل تصديق الميزانيات المجازة لمجابهة الأمطار، التي تسببت في سيول وفيضانات خاصة في ولايات شمال دارفور والجزيرة وكسلا، مؤكدًا أن مستوى نهر القاش انخفض اليوم إلى ثلاثة أمتار، وأن الوضع ما زال مقلقًا، بسبب الآثار التي لم يتم احتواؤها، والتهديد الماثل مع توقعات بهطل مزيد من الأمطار بمعدلات عالية وارتفاع مناسيب النيل.

من جانبه، قال الأمين العام للمجلس القومي للدفاع المدني، هاشم عبدالمجيد، إن توقعات الأرصاد الجوية تشير إلى معدلات كبيرة في الأمطار خلال الأيام المقبلة في جميع أقاليم البلاد، بجانب ارتفاع في مناسيب النيل مقارنة بالأعوام السابقة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*