الرئيسية / أخبار / واشنطن ترفض سحب يوناميد من دارفور

واشنطن ترفض سحب يوناميد من دارفور

Sudan voices

السودان يبحث الالتفاف على تمديد مهمة ‘يوناميد’ في دارفور

وزارة الخارجية السودانية تستدعي رئيس بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في دارفور بعد رفض الخرطوم تواجد تلك القوات في الاقليم المضطرب.

الخرطوم – استدعت السلطات السودانية الاحد رئيس بعثة الامم المتحدة لحفظ السلام في دارفور بعدما اوصت المنظمة الدولية بتمديد تفويضها لمدة عام رغم رفض الخرطوم.

 

وينتشر حاليا نحو 20 الف جندي من أكثر من 30 بلدا في اقليم دارفور غرب السودان في اطار القوة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي “يوناميد”.

واوصى تقرير للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس مفوضية الاتحاد الافريقي نكوسازانا دلاميني زوما بتمديد مهمة البعثة الاممية عاما اضافيا.

وتحدث التقرير الذي رفع الى مجلس الامن الدولي عن “تقدم محدود” في التوصل الى حل ينهي النزاع المستمر في دارفور منذ 2003 والذي أسفر عن مقتل عشرات الاف المدنيين.

واستدعت وزارة الخارجية السودانية الأحد رئيس البعثة مارتن اوهمويب لسؤاله عن توصية التقرير، على ما اعلنت في بيان.

وقالت ان “تقرير الاتحاد الافريقي والامم المتحدة يتضمن معلومات مغلوطة بشأن الوضع الانساني والامني في دارفور”.

وكان وزير الدولة لشؤون الخارجية السوداني كمال اسماعيل قال في مايو/ايار “حان وقت وداع مهمة يوناميد”، مضيفا “البعثة اتت لحماية المدنيين. لكن الان لا خطر على المدنيين، فلا نزاع في دارفور”.

واندلع العنف في دارفور مع انتفاضة اقلية اتنية ضد الرئيس السوداني عمر البشير متهمة حكومته بتهميش المنطقة.

 

ورد البشير بحملة عنيفة وادى النزاع الى مقتل 300 الف شخص ونزوح 2.5 مليون على الاقل بحسب الامم المتحدة.

  •  المصدر ميدل ايست أونلاين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*