الرئيسية / أخبار / الحركة الشعبية لتحرير السودان حول وقف إطلاق النار الذي أعلنه عمر البشير

الحركة الشعبية لتحرير السودان حول وقف إطلاق النار الذي أعلنه عمر البشير

Sudan voices

إعلان وقف إطلاق النار لمدة أربعة شهور الذي أعلنه عمر البشير ليس الأول من نوعه، وسبقه إعلان من قوى نداء السودان وتنظيمات نداء السودان التي تعتمد الكفاح المسلح، والإعلانين الأول والثاني لكي لا يصبحا نوع من أنواع العلاقات العامة فإننا ندعو النظام في الخرطوم لإرسال وفوده لأديس أبابا فوراً للجلوس في إطار الوساطة الإفريقية لتفعيل الإعلانيين والوصول الي آليات ومراقبة لوقف العدائيات في المسارين، وفي إطار عملية سلمية شاملة أول أغراضها مخاطبة القضايا الإنسانية في جبال النوبة/جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور ووقف قصف الطيران ضد المدنيين وإطلاق سراح جميع الأسرى وكذلك إطلاق سراح المعتقلين لاسيما طلاب الجامعات الذي تحولوا الي أسرى في معتقلات النظام.

وقد أبدت الجبهة الثورية بجميع تنظيماتها إستعدادها لمثل هذه الخطوة في إعلان باريس، وتؤكد الحركة الشعبية مرة آخرى إستعدادها للجلوس فوراً لمناقشة وقف العدائيات ومخاطبة القضايا الإنسانية.

الحركة الشعبية تعلم والجيش الشعبي يتابع إن هنالك متحركات حكومية في منطقة النيل الأزرق تستهدف مناطقنا وسنتعامل معها بدقة ومع أي إعتداء تقوم به، وكذلك في منطقة الأزرق في جبال النوبة هنالك محاولات مستمرة فاشلة لدعم القوات الحكومية المحاصرة ولإجلاء الجرحى، لن نسمح بها الا في إطار وقف عدائيات إنساني، والحركة الشعبية لا تمانع في ذلك الإطار من السماح بإجلاء جرحى القوات الحكومية في إطار إتفاق مشترك مراقب إقليمياً ودولياً.

كل ذلك يجب أن يمهد لإجراءات بناء الثقة تستند على مخاطبة القضايا الإنسانية  وتوفير الحريات ووقف الحرب بشكل متلازم ومتزامن، وعدم عزل أي قوى من قوى نداء السودان والمعارضة كآفة من العملية السياسية والحوار المتكافئ لاسيما قوى الإجماع.

وأخيراً نؤكد لشعبنا إن القوى المجتمعة في أديس أبابا لن تصل الا الي مايرضي شعبنا ويحقق مطالبه في التغيير وهذا هو الطريق الذي يشبهنا وسيحقق شعبنا ما يريد.

ياسر عرمان

الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان

18 يونيو 2016م

،،،،،،،،،،،،،،،،،،

*The Sudan Peoples’ Liberation Movement on the Unilateral Ceasefire Declaration by General Bashir*

 

*The four month ceasefire declaration* that has been announced by General Bashir is not the first of its kind, it was preceded by a declaration from Sudan Call Forces and its armed resistance member organisations. To avoid the two declarations being mere public relations exercises, we call upon the Khartoum regime to dispatch its delegation to Addis Ababa forthwith to meet with us within the framework of the AUHIP mediation process to operationalise the two declarations and arrive at mechanisms for the independent monitoring of the two tracks within a comprehensive peace process whose priority objectives are to address the humanitarian issues in the Nuba Mountains/South Kordofan, Blue Nile and Darfur, to stop aerial bombardment against civilian populations, the release of all prisoners of war and political detainees – not least, detained university students, who are now virtually prisoners of war in regime detention centres.

*The Sudan Revolutionary Front* has expressed its readiness to undertake such a step before and following the Paris Declaration and the SPLM-N affirms anew its readiness to engage immediately with these declarations and to negotiation a cessation of hostilities and to address the pressing humanitarian issues.

*The SPLM-N and the SPLA-N* are closely monitoring ongoing hostile government military intentions in the Blue Nile directed toward our areas and will deal appropriately with any attack if one is launched against us. The same applies to the Al-Azraq area in the Nuba Mountains, where there have been unsuccessful attempts by government forces and militias to reinforce their besieged forces inside the area and to evacuate the wounded. We will only grant such a relief operation within the framework of a humanitarian cessation of hostilities. Within such context, the SPLM-N would be ready to allow evacuation of government wounded combatants on the basis of a regionally and internationally monitored joint cessation of hostilities agreement.

*All* these steps, if activated, should prepare the way for confidence building measures on the basis of resolving issues of unfiltered humanitarian access, granting public freedoms, basic human rights, and stopping the war simultaneously and in lock-step, without excluding any member of the Sudan Call and other opposition forces from the political process and a dialogue of equals, especially the National Consensus Forces.

*Lastly,* we would like to assure our people that the political forces meeting currently in Addis Ababa would agree only to a deal that would meet and achieve their demands for change. This is the path we set for ourselves and it is what will achieve their aspirations.

*Yasir Arman*

*Secretary General, SPLM-N*

*18th June 2016* —

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*