الرئيسية / أخبار / قوي نداء السودان: تطالب بدمج المشاريع الشبيهة في وثيقة نهائية موحدة

قوي نداء السودان: تطالب بدمج المشاريع الشبيهة في وثيقة نهائية موحدة

Sudan voices

أطمئن قوي نداء السودان علي مسار عمل لجنة السياسية البديلة  وذلك من خلال ورشة العمل الثانية التي نظمتها يومي السبت والاحد الماضيين  بدارحزب الامة القومي،ووقفت علي مجمل عمل لجانها الثامنية والتي شارفت بعضها من الفراغ من عملها وشددت الورشة علي ضرورة توحيد مسار عملية إنتاج السياسات البديلة بمشاركة كافة الشركاء في قوي نداء السودان في الداخل والخارج، ودمج مخرجات المشاريع الشبيهة  في وثيقة نهائية موحدة. وطالبت بوضع السياسات البديلة من اولويات المكتب التنفيذي لقوي نداء السودان بالخارج، عبر تجميع الاوراق واستكتاب الخبراء وإقامة ورش عمل بالتنسيق مع لجنة السياسات البديلة. وقالت قوي نداء السودان انها هدفت من قيام الورشة لمراجعة منهجية لكافة اعمال اللجان في الفترة السابقة ومواصلة ما بدأ من عمل في تطوير إستراتيجيات مشروع سياسات بديلة وذلك عبر  إستعراض المجهودات الكبيرة التي بُذلت في قطاعات عمل مشروع السياسات البديلة المختلفة، والوقوف علي تنفيذ المنهجية التي وضعت في الورشة الأولي في إكتوبر 2015م، فضلا عن السقف الزمني النهائي لإستكمال العملية وتوجيهها نحو تحقيق الأهداف التي صُمم من أجلها المشروع. وشاركت كافة مكونات نداء السودان بالداخل بفاعلية عالية في  الورشة الي جانب عدد مقدر من الخبراء وتمثل الورشة خطوة عملية كبيرة في اتجاه تنفيذ مخرجات الإجتماعات الناجحة التي عقدتها قوي نداء السودان في باريس في ابريل الماضي، والتي خرجت بالميثاق السياسي والهيكل التنظيمي وخارطة الطريق المشتركة والتي تفتح آفاق العمل المشترك بصورة أكثر فعالية باتجاه إسقاط نظام الفساد والاستبداد، وإرساء معالم البديل الذي يستحقه الشعب السوداني تحت رايات العدالة والمحاسبة والسلام الدائم والعادل والتحوُّل الديمقراطي والتنمية المتوازنة والعدالة الإجتماعية من أجل بناء دولة الحقوق والمواطنة. ووصف البيان لقوي ناء السودان الورشة بأنها تستكمل حلقات عملية تطوير قوي نداء السودان في البرامج والمضامين والمنهجيات مع إستصحاب المستجدات علي كافة الأصعدة لصياغة الرؤية المستقبلية التي يستحقها اهل السودان بصورة محكمة والتوافق عليها كأهم خطوة لإعادة هيكلة وبناء الدولة السودانية. وإستعرضت الاجتماعات توصيات الورشة الأولي، والميثاق السياسي لقوي نداء السودان، وقدمت تقارير كل اللجان، وتم عرض نمازج لأوراق عمل كل من ورقتي لجنة الصحة والصناعة لاستعراض المنهجية العلمية لاعداد البرامج البديلة. وبعد نقاش مستفيض وتداول مسئول لكافة محاور جدول الأعمال وتقييم نقدي لمسار العمل في الفترة السابقة تم إعتماد عدد من التوصيات حيث جاء في العامة منها التأكيد على الاهمية القصوى لمشروع وحدة القوى ذات المصلحة الحقيقية في التغيير من أجل مستقبل أفضل للشعب السوداني وانجاز الواجبات المتعلقة بتجاوز الانهيار الشامل الذي انتجته سياسات النظام الحاكم في شتى المجالات. وامنت الورشة على خطوات الوحدة العملية التي تم انجازها بعد اجتماع باريس الاخير، والذي تم التوافق فيه على الميثاق السياسي بإعتباره الوثيقة الأساسية التي تلبي تطلعات الشعب السوداني في الحرية والعدالة والسلام والديمقراطية. وجددت قوي نداء السودان التزامها السياسي بمشروع السياسات البديلة واهميتها كمشروع اصلاح مادي للدمار الذي حاق بالبلاد جراء سياسات النظام، فضلا عن التأكيد على أن هذا المشروع مفتوحة ابوابه لكافة الخبراء والمهمومين بالشأن العام والشعب السوداني بمختلف مشاربهم وتوجهاتهم. وناقشت الورشة بشكل مفصل التحديات التي تواجه عملية التغيير والانتقال السياسي، وأكدت على انه بالرغم من الصعوبة التي تخلقها هذه التحديات، الا ان وحدة الارادة الوطنية للسودانيين والتوافق حول مخرجات هذا المشروع كفيلة بتسهيل عملية الانتقال وضمان نجاحها. وأكدت الورشة على الاولوية القصوى لاصلاح ما دمرته الحرب وازالة الاثار السالبة للنزاعات المسلحة عبر الاهتمام بقضايا الضحايا والنازحين وجبر الضرر بما يضمن تحقيق العدالة والمحاسبة وضمان عدم تكرر هذه المأسي وبما يفتح بابا لحل جذور هذه النزاعات لضمان السلام والاستقرار في السودان. وبشأن مراجعة عمل لجان السياسات البديلة بلجانها الثامنية  ووقفت الاجتماعات علي مسار العمل،وشددت علي ضرورة توسعة اللجان ومناقشة مخرجات الورشة وتقارير اللجان بين المكونات المختلفة لنداء السودان. ودعت لاستعراض الاوراق والمشاريع المنجزة في ورش عمل متخصصة بين الخبراء وبقية مكونات قوى نداء السودان في الخرطوم واقاليم السودان الاخرى. وطالبت  

بتشكيل لجنة للتخطيط تقوم  بتجميع القضايا المتداخلة بين مشاريع القطاعات المختلفة، كما تقوم باستخلاص مسودة للبرنامج المتكامل للسياسات البديلة على ضوء المشاريع المنجزة. وشددت علي ضرورة توحيد مسار عملية إنتاج السياسات البديلة بمشاركة كافة الشركاء في قوي نداء السودان في الداخل والخارج، والبدء في دمج مخرجات المشاريع الشبيهة (خارطة الطريق والاصلاح المؤسسي، ومشروع البدائل) في وثيقة نهائية موحدة. 

وطالبت بوضع السياسات البديلة من اولويات المكتب التنفيذي لقوي نداء السودان بالخارج، عبر تجميع الاوراق واستكتاب الخبراء وإقامة ورش عمل بالتنسيق مع لجنة السياسات البديلة. وحول السقف الزمني وقفت الورشة علي التاريخ المعلن علي استكمال العمل في يناير الماضي ورأت ان ذلك التاريخ غير كافي لتشريح الازمة العميقة في البلد في كافة الجوانب، علي الرغم ان بعض اللجان إستكملت أعمالها حيث تمت المطالبة بعقد ورشة متابعة لاحقة في اغسطس المقبل لتحديد سقف لنهاية العملية، علي ان تستكمل اللجان اعمالها وإعداد كافة الاوراق قبل هذا التاريخ. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*