الرئيسية / أخبار / تحالف المزارعين:تحضير الارض والتقاوي مكلفة وصيانة الترع والكباري غائبة

تحالف المزارعين:تحضير الارض والتقاوي مكلفة وصيانة الترع والكباري غائبة

Sudan voices

الجزيرة:حسين سعد
اكد تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل غياب عمليات تاهيل الترع والقنوات وارتفاع تكلفة تحضير الارض والتقاوي الزراعية،وأوضح التحالف ان الزراعة مواقيت واليوم نحن في شهر يونيو ولانري اي حراك علي الارض بشأن العملية الزراعية،وكانت وزارة الزراعة والغابات قد قالت في بيان ادائها للعام الماضي والربع الاول من العام الحالي والذي تحصلت الايام علي نسخة منه قالت ان خطتها لهذا العام جاءت كمية ونوعية تمثلت في زراعة (42) مليون فدان بالمحاصيل الحقلية منها زراعة (38,5) مليون فدان في القطاع المطري  بجانب زراعة (3,6) مليون فدان في القطاع المروي واوضحت الوزارة انها تستهدف انتاج محصولي منه نسبة (7,5) مليون طن ذرة و(1,3) مليون طن قمح بالاضافة الي مليون طن محاصيل غلال اخري ونسبة (2,2) مليون طن حبوب زيتية و(600) الف طن قطن، وذكرت الوزارة انها اكملت استعدادا لتنفيذ خطة العام الحالي حيث تم اعتماد  مبلغ (800) مليون جنيه  لمقابلة التنمية  اكتملت اجراءات  التنفيذ لمبلغ (200) مليون حتي الان وجاري الاستعداد لتنفيذ المتبقي (600) مليون ضمن الربعين الثاني والثالث من العام الحالي وذلك لمقابلة  احتياجات التاهيل والتطوير للمشاريع  وتنفيذ برامج رفع الانتاج والانتاجية ودعم صغار المنتجين. لكن القيادي بتحالف المزارعين احمد عبد الباقي في حديثه مع الايام اكد غياب عمليات الصيانه بالمشروع وقال عبد الباقي انه ظل مزارع منذ العام 1958م وان عمليات الصيانة والتأهيل للترع والقنوات تبداء منتصف مايو من كل عام بكافة اقسام المشروع المختلفة بهدف اعادة الحياة لمنظومات الري لكن للاسف هذا العام لم تجري اي عمليات صيانة حتي الان واردف(مافي صامولة واحدة تم ربطها او تغيرها الكباري بالترع معطلة وطالها التخريب) وقال عبد الباقي انهم سبق وان اخطروا الجهات المعنية بضرورة الاسراع لحل المشكلة مشيرا الي انهم تم وعدهم بحل مشكلة الري في الاسبوع الاول من مايو الماضي وتابع(نحن اليوم في يونيو ومافي اي جديد في قضية الري ولم نري شي علي ارض الواقع ) وقال انهم في حيرة من امرهم وقال احمد انهم دفعوا عبر محامي مذكرة طعن لمحكمة الدستورية بخصوص حل اتحاد المزارعين لكنهم لم يتلقوا اي رد من المحكمة الدستورية واضاف المزارعين اصبحوا بلا مظلة تحميهم عقب حل الاتحاد وتوقع عبد الباقي فشل الموسم الزراعي الجديد وذلك لغياب تاهيل الترع والقنوات وعدم وجود سياسية زراعية واضحة وقال انه يتفق مع حديث رئيس البرلمان السابق الفاتح عزالدين الذي قال ان الاوضاع في السودان استثنائية وان الحال لن نصلح مالم نكورك ونثور  واشار عبد الباقي الي مشكلة اخري تهدد الموسم الزراعي وهي ارتفاع تكاليف التقاوي الزراعية وفشل بعضها.وحول تكلفة عمليات تحضير الارض وأسعار التقاوي قال المزارع بتفتيش شندي نوح عبد الهادي في حديثه مع الايام ان قيمة (الدكسي)لطرح مساحة ثلاثة افدنة تبلغ (450) جنيها بينما كانت العام الماضي (350) جنيها بينما تقدر تكلفة تحضير الارض (حرث) لمساحة الثلاثة افدنة (150) جنيها والطراحة (120) جنيها واشار نوح الي ان تكلفة حفر ابوعشرين تقدر بمبلغ (1500) جنيها للنمرة الزراعية يسدد كل مزارع حوالي خمسين جنيه وبحسب نوح فان تكلفة حفر ابوستة تبلغ (70) جنيها  بينما تقدر قيمة كيلو تقاوي الذرة حوالي (20) جنيها ولفت الي ان الحواشة تحتاج الي (12) كيلو تقدر تكلفتها بمبلغ (240) جنيها وقال نوح ان تقاوي الهجين الابيض معدومة مشيرا الي ان كيلو تقاوي هجين جنوب افريقيا تباع بمبلغ (30) جنيه، وقال ان تحضير الارض وشراء التقاوي والاسمدة مكلفة وفوق طاقة المزارعي وبشأن عمليات تاهيل وصيانة الترع والقنوات وصفها نوح بالغائبة.ومن جهته قال عضو تحالف ابناء مزارعي الجزيرة والمناقل محمد احمد ان جمعيات اصحاب مهن الانتاج الزراعي والحيواني فاشلة ولم تجد اي قبول وسط المزارعين مشيرا الي ان العدد المقترح يقارب (1400) جمعية بينما التي تم تكوينها لا تتجاوز بضع مئات ففقط وزاد(الحكومة لن تسطيع كسر شوكة المزارعين ) وبداء محمد واثقا من قدرة المزارعين علي استرداد اتحادهم التاريخي  
 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*